المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


إعتداءات - فلسطين

سياسات قمعية صهيونية لتهويد عكا تتبعها زيارة لـ"بيريز" في محاولة لامتصاص الغضب إزاء عربدة المتطرفين اليهود


جريدة الإنتقاد الإلكترونية - 13/10/2008

من المقرر أن يقوم رئيس كيان العدو "شمعون بيريز" اليوم الاثنين بزيارة لمدينة عكا المحتلة للقاء رؤساء الوسطين العربي واليهودي في مسعى لتهدئة الخواطر عقب المواجهات التي شهدتها جراء قيام المتطرفين اليهود بمهاجمة منازل وممتلكات الفلسطينيين وتخريبها، وفقاً لما ذكرته مصادر عبرية مطلعة.

وكانت "روحاما أبراهام" وزيرة السياحة الصهيونية زارت الليلة الماضية المدينة حيث اجتمعت برئيس بلديتها "شمعون لانكري"، واتفقت معه على وضع خطة للترويج السياحي للمدينة، في حين صادق ما يسمى بوزير الداخلية "مئير شطريت" على رصد مبلغ مليون شيكل لإصلاح وترميم الممتلكات التي تضررت خلال الأحداث الأخيرة.

في هذه الأثناء طالب إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المقال المجتمع الدولي بالتدخل العاجل من أجل حماية الفلسطينيين داخل مدينة عكا وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة، من السياسات القمعية الصهيونية التي يتعرضون لها على كافة الأصعدة.

واعتبر هنية في تصريحات صحفية له أن هذه الاعتداءات سياسة مبرمجة لدفع الفلسطينيين على الخروج من أرضهم وديارهم.

من جانبه أكد الدكتور محمد الهندي القياديُ في حركة الجهاد الإسلامي أن ما يَجري بحق فلسطينيي الداخل المحتل عام 48 بشكلٍ عام وبحقِ أهل عكا على وجه الخصوص يُقربُ الشعبَ الفلسطيني من النصر وإزالةِ الكيان الصهيوني.

في سياق متصل دعا أبو جهاد مسؤول الإعلام الحربي في كتائب الشهيد أبو عمار التابعة لحركة فتح لعقد اجتماع طارئ لفصائل المقاومة لمناقشة سبل إيقاف الحملة الصهيونية الشرسة على عكا وأهلها، فيما قال أبو بلال الناطق باسم كتائب المجاهدين: " إن كل فلسطين هي ساحةٌ للرد على غطرسة الاحتلال وعربدته في عكا وغيرها من المدن الفلسطينية".

13-تشرين الأول-2008

تعليقات الزوار

استبيان