المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


دورات نيابية

انعكاس انتصار حزب الله في انتخابات الجنوب للعام 2005.. صفعة للولايات المتحدة الأميركية


انعكس الانتصار الكبير الذي حققته لائحة المقاومة والتحرير والتنمية في انتخابات الجنوب اللبناني على التحليلات الصحافية والإعلامية المحلية والعالمية، حيث عكست وسائل الإعلام العالمية هذا الحدث على صفحاتها الأولى وفي مقدماتها الإخبارية.

وفي حين كانت محطتا الـ CNN والـ BBC تضعان الحدث الانتخابي الجنوبي في رأس نشراتهما الإخبارية طوال يوم الأحد، ويوم الاثنين الذي تلاه، فإن وكالات الأنباء العالمية نقلت عن مراقبين تفسيراتهم لانعكاس هذا الانتصار على الأوضاع في لبنان والمنطقة.

فوكالة الصحافة الفرنسية قالت إن تحالف امل ـ حزب الله حقق "وفق النتائج الرسمية انتصاراً ساحقاً في الانتخابات النيابية التي جرت الاحد في جنوب لبنان، جيّره فوراً لمصلحة الحفاظ على سلاح المقاومة ضد اسرائيل الذي تطالب الامم المتحدة بنزعه".

وقالت الوكالة إن النتائج ـ اضافة الى نسبة المشاركة المرتفعة ـ أتت لتكرس شعبية امل وحزب الله الذي يستمد شرعيته خصوصا من التزامه الدفاع عن الاراضي اللبنانية في مواجهة اسرائيل.

وقالت فرانس برس في تقرير لها حول استحقاق الأحد الماضي "وبعد انتهاء المرحلة الاخيرة من الانتخابات في 19 حزيران/يونيو من المتوقع ان يكون لتحالف امل وحزب الله كتلة برلمانية توازي ان لم يكن أكبر من كتلته في البرلمان الحالي التي تضم 29 نائبا".

وذكّرت الوكالة بأن "حزب الله الذي اكد قبل أيام قليلة على الانتخابات، ان لديه 12 الف صاروخ في جنوب لبنان كان قد نجح بتحقيق نقطة هامة عندما وافقت غالبية القوى السياسية اللبنانية على ان مسألة نزع سلاحه تتم "بالحوار الداخلي".

وختمت الوكالة تقريرها بالقول: "في لبنان يشكل هذا الانتصار الانتخابي صفعة للولايات المتحدة التي تعتبر حزب الله منظمة ارهابية يجب نزع سلاحها برغم ان واشنطن خففت مؤخراً من حدة موقفها تجاه الحزب..".

من جانبها قالت وكالة رويترز إن حزب الله وحركة امل اكتسحا "الانتخابات البرلمانية في الجنوب.. وفازا بكل المقاعد الثلاثة والعشرين موضع التنافس، وأكدا سيطرتهما وسط المسلمين الشيعة اكبر طائفة في البلاد".

وعلّقت الوكالة على هذا الانتصار بالقول: "يرى كثيرون في معقل الشيعة ان التصويت لمصلحة حزب الله الذي تعتبره الولايات المتحدة جماعة ارهابية يمثل تصويتا بالموافقة على احتفاظه بسلاحه للتصدي لاسرائيل التي احتلت الجنوب 22 عاما حتي عام 2000".

ووصفت رويترز أجواء الفرح التي سادت بعد إعلان النتائج: "وخرج آلاف المؤيدين يلوّحون براية حزب الله الصفراء وراية امل الخضراء، وساروا بالسيارات عبر القرى والمدن يطلقون الابواق. واضاءت الالعاب النارية سماء وسط بيروت مع امتداد الاحتفالات إلى العاصمة مساء الاحد".


15-تشرين الأول-2008

تعليقات الزوار


استبيان