المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


مجازر - فلسطين

آلة القتل الصهيونية تواصل مسلسل جرائمها في قطاع غزة: 350 شهيداً فلسطينياً واكثر من 1700 جريح والعدوان متواصل


وكالات - 29/12/2008
ارتفعت حصيلة المجازر الصهيونية المتواصلة في ثالث ايام العدوان الدموي على امتداد قطاع غزة، والتي أصبحت تستهدف منازل المواطنين والمساجد، إلى أكثر من 350 شهيداً، في حين بلغ عدد الجرحى حتى الآن 1700، إصابة 300 منهم خطرة على قطاع غزة، وفي احدث مشاهد العدوان فقد استشهد فلسطيني واصيب اثنان اخران بجراح في حي الزيتون في مدينة غزة مساء الاثنين. مصدر امني فلسطيني قال ان مروحية اسرائيلية اطلقت صاروخا ونيران رشاشاتها على مجموعة من المقاومين في حي الزيتون. واوضح المصدر نفسه ان المجموعة اطلقت النار من اسلحة الية على المروحية دون ان تصيبها.

وكان 12 فلسطينيا استشهدوا في غارتين جويتين على شمال قطاع غزة وقال مصدر طبي ان الشهداء قضوا في غارتين على منزل في بلدة بيت لاهيا وسيارة قرب بلدة بيت حانون القريبة من معبر ايريز. كما اسفرت الغارة عن جرح ثلاثين آخرين تم نقلهم الى المستشفيات.

وكان خمسة فلسطينيين، استشهدوا بينهم طفل وأربعة من عناصر سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في غارة استهدفت مجموعة من عناصر السرايا في بلدة عبسان الكبيرة بمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة. وحسب مصادر فلسطينية فإن المجموعة ومن بينها قيادي بارز في السرايا كانوا يقفون بالقرب من مسجد "خليل الرحمن" في بلدة عبسان واستهدفهم صاروخ من طائرة إسرائيلية، ما أدى إلى استشهاد أربعة عناصر السرايا إلى جانب طفل كان في المنطقة فضلا عن وقوع اصابات اخرى.

وكان طيران العدو الصهيوني قد شن، غارة طالت مستشفى الشفاء ومبنى وزارة الداخلية التي تديرها حماس في غزة، واستهدفت غارة أخرى مقر تل الهوى (الأمن الوقائي سابقا).

وليل الأحد - الاثنين شنّ الاحتلال عشرات الغارات الجوية، ما أدى إلى استشهاد سبعة فلسطينيين بينهم أربعة أطفال من عائلة واحدة ووالدتهم حيث استهدفت طائرات العدو مسجد عماد عقل، في جباليا شمال القطاع، ما أدى إلى تدميره بشكل كامل. وذكرت مصادر طبية ان الأطفال الأربعة هم أربع فتيات تتراوح أعمارهن بين سنة و12 سنة.

وفي مدينة رفح جنوب القطاع، استشهد أربعة مواطنين على الأقل بينهم طفلان وأصيب ثمانية آخرين في قصف للطائرات الصهيونية لمنزل يعود لأسرة من عائلة العبسي في مخيم يبنا. كما قضا شهيدان ونحو عشرين جريحا في قصف لأنفاق على الحدود مع مصر تستخدم لتهريب السلع إلى غزة. وقصفت طائرات العدو مبنى بلدية رفح وتدميره بشكل كامل وإلحاق أضرار بالغة بالمنازل والمباني المجاورة.

وفي هذا الاطار، افاد شهود عيان ان الزوارق الحربية الصهيونية شاركت فى عمليات قصف استهدفت منازل المواطنين فى رفح. هذا وقصفت طائرات العدو الجامعة الاسلامية في غزة دون ان يسفر ذلك عن سقوط ضحايا بحسب ما افاد شهود عيان.

واطلقت هذه الطائرة خمسة صواريخ استهدفت بشكل اساسي مبنى مختبرات الجامعة وتصاعدت السنة اللهب في قلب المدينة، وزعم متحدث باسم الاحتلال ان الموقع كان يستخدم لصنع الصواريخ والمتفجرات والمعدات الالكترونية.

29-كانون الأول-2008

تعليقات الزوار

استبيان