المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الامام الخامنئي: الشعب الايراني أثبتت ان التهديدات والاعتراضات ليس بامكانها عرقلة عجلة التقدم

أكد آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي أن "الشعب الايراني بامكانه تمهيد الأرضية لتغيير مصير العالم الاسلامي والوضع العالمي الراهن".

وأشار الامام الخامنئي خلال استقباله آلاف المعلمين من مختلف أنحاء الجمهورية الإسلامية الايرانية الى أن "الدور الحيوي والعظيم الذي يضطلع به المعلمون في بناء الأفراد المبدعين والمفكرين والمتدينيين الذين يمتلكون الثقة بالنفس من أجل مواصلة عجلة التقدم في البلاد".

وأكد سماحته أنه "على الشعب الايراني أن يبلغ مرحلة من التقدم والسمو من الناحيتين الفكرية والعلمية ويتحول الى أنموذج للشعوب والمفكرين في العالم الاسلامي في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية، وهذه مسؤولية تاريخية تقع على عاتق الشعب الايراني".

واعتبر الامام القائد أن "للمعلم دور مؤثر في بلورة الشخصية الفردية والاجتماعية للاطفال والناشئين أكثر مما يتركه تأثير الوالدين ووسائل الاعلام والقضايا الاجتماعية وحتى العوامل الوراثية الاخلاقية والمعنوية".

وأكد الامام الخامنئي على "ضرورة الاستفادة من جميع الطاقات الانسانية والفكرية التي يمتلكها الشعب الايراني لبلوغ المكانة اللائقة به ويتحول الى أنموذج كامل بالنسبة للعالم الاسلامي".

وأوضح سماحته أن "الشعب الايراني في حالة وصوله الى المكانة الحقيقية والجديرة به فانه سيمهد الأرضية لتغيير مصير العالم الاسلامي وبالتالي تغيير مصير ووضع العالم الراهن".

ووصف سماحته الأوضاع الراهنة في العالم من الناحية الأخلاقية بأنها سيئة جدا، مشيراً الى أن "المصير المروّع للبشرية بالامكان تغييره ولكن الشرط الأول لذلك ايجاد تغيير كبير في البلاد وتحويلها الى أنموذج مادي ومعنوي".
hb
ورأى سماحته أن "مناصبة القوى الكبرى والأشرار العداء للشعب الايراني ووضعها العراقيل أمام حركة التقدم كما حدث خلال العقود الثلاثة الماضية أمر متوقع"، مضيفا ان "تجربة الشعب الايراني أثبتت ان التهديدات والاعتراضات ليس بامكانها عرقلة عجلة التقدم، وسيواصل الشعب الايراني طريقه بقوة".
05-أيار-2010
استبيان