المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الحكومات

الوزيرالسيد حسين لـ"الإنتقاد": تحرير عام 2000 عيد وطني نحافظ عليه عبر الوحدة الوطنية ودعم موقع لبنان الدفاعي

أكد وزير الدولة عدنان السيد حسين أن انتصار التحرير الذي شهده لبنان في 25 أيار عام 2000 هو عيد وطني وفرصة لتلاحم جميع اللبنانيين بعيداً عن التجاذبات السياسية أو الفئوية أو الطائفية، وللإصرار على التمسك بسيادة الوطن ورد التحديات والتهديدات الإسرائيلية المتكررة ضده.
ورأى السيد حسين أن المحافظة على إنجاز تحرير الأرض تكون أولاً عبر الوحدة الوطنية والنأي عن التنازع والفئويات، وثانياً عبر الإنفتاح على العالم والدفاع عن مصالح لبنان وطرح قضاياه في إطار القضايا العربية العادلة، خاصة أنه يترأس حالياً مجلس الأمن وسيبقى عضواً فيه مدة سنتين، لافتاً الى أنه على الوطن الإستفادة من هذا الموضع عبر التنسيق مع الدول العربية كافة ومنظمة المؤتمر الإسلامي وأمانة جامعة الدول العربية بهدف التأثير داخل مجلس الأمن ومؤسسات الأمم المتحدة.
وعن دور اللبنانيين في تعزيز قدرتهم الدفاعية إزاء التهديدات الإسرائيلية المتكررة للبنان ومناورة "تحول 4" التي بدأها العدو الصهيوني في 23 من أيار الجاري، اعتبر السيد حسين أنه على هيئة الحوار الوطني التي يترأسها رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان تولي معالجة هذه التهديدات ودعم موقع لبنان الدفاعي عبر خطة محكمة تشارك فيها قدرات الجيش والمقاومة والشعب وصولاً الى صوغ إستراتيجية حقيقية بعيداً عن التجاذب الإعلامي والشعارات، مهمتها الأساسية أن تكفل إستقرار لبنان.
وختم السيد حسين بالقول إن "هذا العيد هو لجميع اللبنانيين وليس فقط للمقاومين الذين لهم منا كل التقدير والإحترام والتحيات، وأعاده الله على وطننا بالوئام والوحدة".
25-أيار-2010

تعليقات الزوار

استبيان