المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الامام الخامنئي : النضال الذي قدمه الامام الخميني (قده) والجهاد الذي بذله سيبقى خالدا في تاريخ الثورة الاسلامية والحوزة



زار آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي أمس معرض التحقيقات الذي تقيمه الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة في الجمهورية الاسلامية الايرانية ضمن جولة استغرقت ثلاث ساعات، أمّ سماحته خلالها المصلين في صلاة المغرب والعشاء.
ورأى الامام الخامنئي خلال زيارته لحوزة قم أن "الحاجة والنقص الثقافي في الاذاعة والتلفزيون والتربية والتعليم يقع على عاتق العلماء في الحوزة العلمية لأن من واجبها تعيين المسار الصحيح للثقافة التي تقترن بالقيم والمعتقدات الدينية".
وخلال لقائه أعضاء مؤسسة جامعة "مدرسين قم" اليوم، تناول سماحته الاختبار الذي مرت به خلال مرحلة الانطلاقة الاسلامية كما تكرر نفس الأمر بعد انتصار الثورة الاسلامية بوقوفهم بحزم معها بما لم يشاهد له نظير في الحوزة من قبل"، مشددا على أهمية أن "تحفظ هذه المؤسسة على ثباتها وهويتها لتظل منارا في الحوزة العلمية ونموذجا لجميع البلاد".
وأشار الامام الخامنئي الى "ما قدمته جامعة مدرسين قم خلال مرحلة خنق الحريات في عهد الشاه الظالم"، وقال ان "جامعة مدرسين قم ومن خلال اصدار بيانات ومنشورات تدعو الى دعم الامام الخميني (قده) آنذاك اجتازت امتحانا عسيرا كما سارت في خط الامام (رض) بعد انتصار الثورة بشكل متماسك".
وتحدث سماحته عن ما قام به بعض الأفراد والقوى في الأيام الاولى من الثورة الاسلامية بالمطالبة بحل هذه المؤسسة العلمية في قم بعدما دعمت مواقف الامام الخميني (قده)"، معتبرا أن "النضال الذي قدمه والجهاد الذي بذله سيبقى خالدا في تاريخ الثورة الاسلامية والحوزة العلمية في قم".
وأكد سماحته أن "أحد أهم واجبات جامعة مدرسين قم تتمثل في سد الحاجات المهمة في حفظ الهوية ودعم العلاقات مع كبار المراجع".
إشارة الى أن المعرض الذي زاره الامام الخامنئي يشمل تحقيقات علمية لأكثر من سبعين مركزا ومؤسسة في مجال التحقيقات الاسلامية، إضافة الى رسائل للمراحل الدراسية من الماجستير والدكتوراه والتحقيقات الحوزوية ومختارات من العلوم الاسلامية تم عرضها في ستين صالة عرض.
كما يحتوي المعرض على مقالات تتعلق بمجالات المباني النظرية والعملية للاخلاق الاسلامية وتفسيرات القرآن الكريم خاصة ومقالات تخصصية عن التشيّع فضلا عن كتابات عن نظرية المهدوية وعلم الفلك والنجوم ونهج البلاغة .
24-تشرين الأول-2010

تعليقات الزوار

استبيان