المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الامام الخامنئي استقبل مجموعة من العمال والمزارعين

أعلن آيه الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي، ان العدو يستهدف اضافة الى القطاعات الثقافية والسياسية والامنية في ايران ، القطاع الاقتصادي بالتحديد من خلال معاداته للجمهورية الاسلامية. واشار الامام الخامنئي، الى مفهوم التقدم في البلاد واصفا هذا المصطلح بانه مصيرالشعب الايراني المحتم، وان التزام كل القطاعات الحكومية والخاصة باولويات عام الجهاد الاقتصادي من شأنه ان يساعد ايران للوصول الي قمه التقدم والازدهار. ووصف الامام الخامنئي، لدى استقباله مجموعة من العمال و المزارعين، العمل والعامل بأنهما من سماة متطلبات المجتمعات، وان مكانة العامل في الاسلام هي مكانة سامية وهامة اذ الاسلام يعتبر العمل نوع من العبادة حيث الرسول الاعظم"ص" كان يقبل يد العامل باعتبارها اليد التي لا تقترب النار. واشاد سماحته، بدور العمال في فتره الحرب قائلا ان العامل في ايران يرى ان العمل والمثابرة نوعا من الكفاح ضد الاستكبار الذي يستهدف الاقتصاد ويحاول انهاك الاقتصاد الايراني. واضاف الامام الخامنئي، ان العدو يركز كل جهوده لانهاك القطاع الاقتصادي في ايران وايجاد فجوة بين الحكومة والمجتمع ومن هذا المنطلق علينا ان نكرس كل جهودنا لاحباط هذه المحاولات. وشدد الامام الخامنئي، على ضرورة التركيز على توفير فرص العمل للشباب، لأن ذلك من شأنه ان يساعد كل القطاعات على استخدام الطاقات المتبعثرة لرفع مستوى الانتاج في البلاد. وقدم وزير العمل شيخ الاسلام في بدايه هذا اللقاء شرحا حول اوضاع العمال ومساعي الحكومه لتحسين الوضع المعيشي لهم .
27-نيسان-2011

تعليقات الزوار

استبيان