المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الامام الخامنئي إستقبل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي والوفد المرافق له


كشف آية الله العظمى الامام سماحة السيد علي الخامنئي عن مخططات أمريكية ترمي إلى إنشاء قواعد عسكرية دائمة في أفغانستان، مؤكداً أنه طالما تتواجد قوات الاحتلال الأ‌مريكية هناك، فلن يستتب الأمن الحقيقي بأفغانستان.
وأفادت وكالة أنباء "فارس" نقلاً عن الموقع الإعلامي التابع لمكتب قالامام الخامنئي، أن سماحة االامام الخامنئي علن ذلك صباح اليوم السبت لدى إستقباله الرئيس الأفغاني والوفد المرافق له، معبّراً عن أمل الجمهورية الإسلامية الإيرانية في خروج قوات الإحتلال من أفغانستان في أسرع وقت ممكن وتحقيق إستقلال وسيادة هذا البلد.
وأشار الإمام الخامنئي إلى بطولات الشعب الأفغاني طوال التاريخ في مقارعة المحتلين ووقوفه أمام مؤامرات الدول الأجنبية ومسك زمام أموره بيده، مؤكداً على ضرورة طرد قوات الإحتلال من هذا البلد المستقل وقطع دابر المحتلين، لأن ذلك يعود لصالح الشعب الأفغاني وشعوب المنطقة.
ورأى الامام الخامنئي أن صمود الشعب الأفغاني أمام إحتلال قوات الإتحاد السوفيتي لبلاده آنذاك منقطع النظير، مؤكداً " أن تواجد القوات الأمريكية في أفغانستان يؤذي الشعب الأفغاني وكل شعوب المنطقة".
وأشار سماحته إلى الأوضاع الداخلية والدولية للولايات المتحدة الأمريكية خلال السنوات الأخيرة، مؤكداً "أ‌ن الأمريكان ضعفوا كثيراً مقارنة بالسنوات الماضية في المنطقة والعالم حيث يسعي المسؤولون الأمريكان الى تعويض هذا الضعف في منطقتنا لكنهم سوف يفشلون في ذلك".
وشدد آية الله العظمى سماحة الإمام السيد علي الخامنئي على إستعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتقديم المساعدة والدعم للجانب الأفغاني بغية إعادة بناء وإنشاء البنى التحتية لهذا البلد، مؤكداً "أن الشباب الأفغاني قادر على بناء بلده والجمهورية الإسلامية الإيرانية أيضاً مستعدة لتقدّم له تجاربها وتقنيتها في مختلف المجالات".







26-حزيران-2011

تعليقات الزوار

استبيان