المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


مواقف وتصريحات

فضل الله: الإصرار على الإستثمار الرخيص لحادث إنطلياس يهدف الى تعطيل الحكومة عن القيام بمسؤولياتها لمواجهة التحديات


رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله أن "مسارعة فريق سياسي ببعض مسؤوليه ووسائل إعلامه إلى إستغلال خلاف بين مواطنَين، يكشف أن خروجه من السلطة أخرجه عن كل المعايير التي تحكم العمل السياسي السليم، والتي تحتّم على الأقل في مثل هذه الحادثة إنتظار التحقيقات الرسمية لجلاء الحقيقة، بدل إختلاق الأوهام ومحاولة تسويقها وفرضها ـ كما عادته ـ كأنها حقائق".
فضل الله وفي بيان صادر عنه، أضاف أن "هذه المحاولة سرعان ما إنكشف زيفها، بعدما بددتها الوقائع والتحقيقات الرسمية التي أثبتت أن ما حصل في إنطلياس هو خلاف بين مواطنَين على موضوع مالي، وقد تواجدا بشكل طبيعي ومبرر وواضح للمعنيين في إنطلياس في إطار متابعتهم تفاصيل هذا الخلاف الذي تحوّل إلى مشادة فشجار أدى إلى حادث مؤسف، وهو ما يفترض بالتحقيقات النهائية التي يجريها المعنيون أن تبيّن طبيعته، بخاصة أن التحقيقات الأمنية الرسمية الأولية أكدت وجود قنبلة بحوزة أحدهما وقد أنفجرت نتيجة ذلك الشجار، ومثل هذا الحادث تتكرر نماذج منه في مناطق لبنانية أخرى ـ ويأخذ طريقه عادة إلى القضاء المختص بعيداً عن أي ضجيج سياسي أو إعلامي".
وأكد فضل الله أن "إصرار هذا الفريق على الإستثمار الرخيص لهذا الحادث يعيد تسليط الضوء على نهجه في فبركة وقائع غير موجودة، وتصنيع شهود زور وإختلاق أحداث مزوّرة وتضخيمها، لبناء إتهاماته المحضّرة سلفاً، وهذه المرة بهدف التصويب على الأمن والإستقرار وإشاعة الفوضى، والتشويش على عمل القضاء، بكل ما لذلك من إنعكاس على الإقتصاد الوطني وعلى طمأنينة المواطنين أو المصطافين، وهو كله يأتي في سياق العمل لتعطيل الحكومة عن القيام بمسؤولياتها لمواجهة التحديات".

13-آب-2011

تعليقات الزوار

استبيان