المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الإمام الخامنئي إستقبل المشاركين في المؤتمر الوطني الخامس للنخب العلمية


شدد آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي على ضرورة إعطاء أهمية للفكر الحر، داعيا النخب العلمية إلى "الإهتمام بموضوع الحوارات الحرة وتفاصيل البحوث العلمية".
وخلال إستقباله المشاركين في المؤتمر الوطني الخامس للنخب العلمية، قال سماحته إنه "إذا ما أردنا أن نصل إلى قمة التقدم العلمي والإزدهار، فعلينا أن نسعى إلى تربية أجيال يحبون بلدهم وشعبهم ويتمسكون بهويتهم ومعتقداتهم الدينية"، مؤكدا ضرورة أن "يلتزم العلماء والنخب بتعاليم الدين الحنيف والقيم المعنوية، لأن العلوم التي لا تنسجم والقيم الدينية تقود إلى الهمجية والظلم والإعتداء على الآخرين وقد أثبتت التجارب التاريخية في العالم ذلك".
وأشار الإمام الخامنئي إلى أن "التدرج في العلوم أمر محبب"، مضيفا " لا مانع لدينا من أن نكون طلاب للعلوم عند الآخرين ولكن يجب أن لا نبقى إلى الأبد طلاباً بل أن نصبح متمرسين ومتفوقين في العلوم ونعلم الآخرين".
الإمام الخامنئي ذكّر بـ"مرحلة النظام الملكي البائد وكيف كان المسؤولون في تلك الحقبة يشعرون بالدونية أمام الأجانب وعلومهم وتطورهم"، وقال "الحمد لله نحن بعد الثورة الإسلامية نشعر بالعزة والفخر والمسؤولية حيث إستطاع علمائنا ونخبنا أن يتطوروا ويتقدموا في المجالات العلمية المختلفة وهذا ما يؤهلنا لكي نصل الى قمة المعارف العلمية والعلوم الإنسانية".
وأكد سماحته أن "الشباب المتعلم هم ثروة البلاد الحقيقية وهم الذين يمكن الإعتماد عليهم في كسب المعارف العلمية"، وتابع ان "بعض الأشخاص يتساءلون عن مكانة الشباب في دائرة صنع القرار العلمي والثقافي وأنا أقول أن هذه التساؤلات مقبولة ومنطقية، وأن حضور الشباب في مختلف المواقع مهم وضروري ولكن التأثير الفكري وتأصيل البحوث العلمية أهم من حضور الشباب في مواقع المسؤولية وهذا ما يجب أن يقوم به القائمين على التأهيل العلمي في البلاد".
وأشار إلى أن "مسألة أن نكون منتجين في المجالات العلمية أصبحت في صلب إهتماماتنا العلمية".
وفي الختام، أعرب الإمام الخامنئي عن شكره وتقديره لمساعدة رئيس الجمهورية الإسلامية للشؤون العلمية للجهود التي بذلتها ولاسيما في ما يتعلق بكتابة وإصدار الوثيقة الوطنية للنخب العلمية.
هذا وقام بعض النخب العلمية بطرح أفكارهم حول كيفية الوصول إلى قمة التقدم العلمي.

06-تشرين الأول-2011

تعليقات الزوار


استبيان