المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


نشاط النواب

الساحلي: الحرب بعيدة لأن العدو أجبن من أن يقوم بأي مغامرة تورطه بهزيمة جديدة


أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نوار الساحلي أن "التهديدات الأخيرة لوزير الحرب الصهيوني ايهود باراك ، لا تخيفنا ولا ترعبنا ونحن جاهزون لمواجهة العدو"، مشيرا الى أن "ما حصل في تموز 2006 كان مجرد تجربة أمام ما ينتظره"، وأضاف أن "الحرب بعيدة، لأن العدو أجبن من أن يقوم بأي مغامرة تورطه بهزيمة جديدة".
وخلال رعايته حفل تكريم الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية الذي أقامته بلدية زبود في البقاع الشمالي، قال الساحلي إن "إسرائيل بخروقاتها الجوية المتواصلة ، تحاول إثبات وجودها ، والقول للداخل الصهيوني، أننا ما زلنا هنا".
في الشأن الداخلي، أعلن الساحلي وقوفه مع مطالب الاتحاد العمالي والنقابات، وتابع "يجب أن لا نبالغ بهذه المطالب، حتى لا يستغل بعض التجار الفرص، ويرفعون الأسعار، لنهب هذا الشعب"، مطالباً "الحكومة ووزارة الإقتصاد بمراقبة الأسعار، وضبط جشع بعض التجار".
ورأى أن" الحل الوحيد بين الحكومة والنقابات العمالية، هو الجلوس على طاولة الحوار، لمحاولة الوصول إلى قواسم مشتركة، لإيجاد صيغة بالنسبة للحد الأدنى للأجور وتخفيض الأسعار"، مشيرا الى أن "الحكومة التي تعالج اليوم إرثاً إقتصادياً ثقيلاً من العهود السالفة، لا تملك عصا سحرية، فنحن دولة بلغ دينها العام أكثر من 55 مليار دولار".

10-تشرين الأول-2011

تعليقات الزوار


استبيان