المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


نشاط النواب

وفد "المركز العربي للإعلام السياحي" يزور بلدة الكواخ في الهرمل


غسان قانصوه - الهرمل

استقبلت بلدة الكواخ في قضاء الهرمل، وفد المركز العربي للإعلام السياحي في إطار المؤتمر الإعلامي السياحي الأول، الذي يعقد في بيروت تحت عنوان:" سياحتنا ثقافتنا ملء عين الزمن " في يوم سياحي بيئي طويل، بدأ مع وصول الوفد ظهراً إلى البلدة. وضم الوفد أكثر من ستين إعلامياً من ست عشرة دولة عربية برئاسة رئيس المركز العربي أحمد بن محمد الخميس، حيث كان في استقبالهم رئيس بلدية الكواخ نصري الهق، أعضاء المجلس البلدي، مخاتير وفعاليات، وعدد من نساء البلدة اللواتي ارتدين الزي الشعبي الفلكلوري، وحشد من الأهالي.

واستهلت الأنشطة بالاستماع إلى خطبة الجمعة في مسجد البلدة، للشيخ عباس الهق ثم باحتفال حاشد أقيم في الحسينية برعاية عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي المقداد حضره رئيس اتحاد بلديات الهرمل مصطفى طه ورؤوساء بلديات البقاع الشمالي وفعاليات بيئية وسياحية وإعلامية ورؤوساء وممثلو التعاونياتالزراعية والجمعيات الأهلية وحشد من أهالي المنطقة.

 

 

وأكد النائب علي المقداد في كلمة له أن "الإرادة التي عملت في هذه المنطقة تنذر بمستقبل سياحي واعد في هذه البلدة المقاومة والمعطاءة، وهي التي عانت كثيراً لأنها قاومت كل أشكال الإحتلال بدءاً من الإستعمار الفرنسي إلى الإحتلال الإسرائيلي وصولاً إلى الحرمان، وهذه المنطقة بحاجة إلى كلمتكم كإعلاميين لأن هذه الكلمة أمضى من السيف ونحن سنعمل معاً جنباً إلى جنب".

وقال :" شكراً لكل الذين عملوا على وضع هذه المنطقة على خارطة السياحة، وعلينا جميعاً كما نعنى بالسياسة والإجتماع والإقتصاد ، أن نعنى بالسياحة ، وخاصة البيئية ، ولا ننسى أن نشكر الجيش والمقاومة، الذين يوفران الأمن والإستقرار في لبنان لتزدهر هذه السياحة وتتطور".
وأعلن النائب المقداد "عن بدء تنفيذ مشروع الصرف الصحي في محافظة بعلبك - الهرمل".

بدوره رئيس بلدية الكواخ نصري الهق قال "فجأة وبدون سابق إنذار وجد العالم نفسه أمام مشكلة بيئية بسبب التلوث الحاصل، والذي تعاني منه أكثر بلدان العالم تحضراً، وهو الآن يتوجه مجبراً للتخلص من هذه المشكلة، التي تهدد حياة البشر الصحية والنفسية، ومع تزايد عدد السكان وزيادة حاجياتهم ، تزداد هذه المشكلة تعقيداً ، ولبنان هو في قلب هذا العالم المأزوم من هذه الناحية ، وبعد أن شاهدنا وقرأنا وتحسسنا هذه الأزمة ، وجدنا أنفسنا مجبرين على أن نفكر كما يفكر العالم ، بأن نحافظ على بيئتنا ونجد حلاً لهذه المشكلة فكان لا بد لنا أن نعود إلى الماضي".

من جهته الأمين العام للمركز العربي حسين المناعي أبدى "سروره وإعجابه بهذه المنطقة وبالجهود الجبارة التي استطاعت أن تسخّر البيئة والتراث العربي الأصيل لخدمة تنمية الإنسان"، وقال "لقد رأينا ما لم نره في أي مكان من قبل".

ثم انتقل الوفد إلى بيوت الضيافة حيث تناولوا طعام الغذاء على المائدة الشعبية التراثية وجالوا في معرض للأدوات التراثية والحرفية القديمة، لتعقد ندوة "التراث ذاكرة وطن" تحدث خلالها كل من خالد عمر من اليمن صالح الفارسي من سلطنة عمان حسين المناعي من الإمارات وسام أبو زيد من فلسطين أيمن الحمد من سوريا ختام الشوبكي من الأردن والتقطت الصور التذكارية ليغادر الوفد بعدها حيث سيزور غداً مدينة زحلة .

21-تشرين الأول-2011

تعليقات الزوار


استبيان