المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الكيان الصهيوني

الكيان الصهيوني يجري مناورة عسكرية واسعة تحاكي وقوع هجوم صاروخي


أجرى الكيان الصهيوني أمس مناورة دفاعية واسعة لجبهته الداخلية يحاكي فيها وقوع هجوم بالصواريخ التقليدية وغير التقليدية على تل أبيب.
وقال جيش العدو في بيان له إن "التمرين على كيفية التصرف في حالة الطوارئ كان محددا في إطار برنامجنا لعام 2011 وغير مرتبط بالأحداث الحقيقية"، وتحدّث عن مشاركة "وحدات الإنقاذ من الدفاع المدني، بالإضافة إلى الشرطة والإطفاء ونجمة داود الحمراء في هذا التمرين".
وخلال المناورة ، أطلقت صفارات الإنذار لدقيقة ونصف الدقيقة ثم قامت فرق الإنقاذ على تدريب لإجلاء مئات الجرحى عند وقوع هجوم بالصواريخ التقليدية وغير التقليدية إلى المستشفيات.
من جانبه ، لفت المسؤول في "الدفاع المدني الاسرائيلي" العقيد ادم زوسمان، لإذاعة جيش الاحتلال الى "أننا سنقوم باختبار السيناريوهات المحتملة بما في ذلك الهجمات التي قد تسبب أضرارا كبيرة".
ويأتي التدريب الذي كان مقررا منذ عام بحسب زوسمان، في وقت تزداد فيه التهديدات الاسرائيلية بضرب المنشات النووية الإيرانية .
هذا وأعلنت ما تسمّى "قوات الدفاع الاسرائيلية" في وقت لاحق أمس أن "القوات الجوية انتهت من تدريبات استغرقت اسبوعا في سردينيا على "القيام بعمليات في اراض اجنبية شاسعة"، وفق التعبير الصهيوني .
04-تشرين الثاني-2011
استبيان