المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الإمام الخامنئي: الحرکات التي نشاهدها اليوم في اميرکا واوروبا تشير الى تغييرات عظيمة سيشهدها العالم

أشاد قائد الثورة الإسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي بحركات الصحوة الإسلامية التي تشهدها المنطقة، مؤكداً أن مصيرها النصر.
واكد آية الله خامنئي في کلمة القاها اليوم الأحد أمام حشود غفيرة من قوات التعبئة الشعبية، أن مساعي الغرب لإفشال الصحوات الإسلامية ستبوء بالفشل، مشدداً على ان هذه الصحوات ستحطم بصمودها الاسطورة الكاذبة للطغاة.
واضاف آية الله خامنئي: ان شبان نيويورك وکاليفورنيا يکررون اليوم شعارات الشبان المصريين والتونسيين الذين استلهموا بدورهم من أقرانهم في حزب الله لبنان وحماس والجهاد حيث کان المعلم الاول والتعبوي في الحقبة المعاصرة هو الامام الخميني طاب ثراه.
واعتبر محاولات القوى الغربية لقمع وحرف مسار الحرکات الاسلامية لشعوب المنطقة، بانها محاولات عقيمة مؤکدا: بان الصحوة الاسلامية التي انتشرت في المنطقة العربية قد القت بظلالها على العالم بأسره وان الحرکات التي نشاهدها اليوم في اميرکا واوروبا تشير الى ان هناك تغييرات عظيمة بدأت تلوح في الافق وسيشهدها العالم في المستقبل.
وأکد قائد الثورة الاسلامية "مما لاشك فيه فان الحرکات الاسلامية للشعوب هي حرکات خالدة وماضية الى الامام"، مضيفا: ان الصحوة المتواصلة للشعوب ستطيح بعملاء الاستكبار واحداً تلو الاخر وان شوکة واقتدار الاسلام سيزداد يوما بعد يوم.
واعتبر ان ترهيب الشعوب وقادة الدول يشكل الاسلوب الرئيسي الذي تتابعه القوى السلطوية بالعالم، وقال مبينا اسباب غضب المستكبرين من الجمهورية الاسلامية الايرانية: ان الشعب الايراني قد ازال ستار الخوف من المستكبرين واثبت للشعوب الاخرى ان هيمنة متغطرسي العالم، صورية وخاوية يمكن كسرها والسيطرة عليها وبناء على ذلك فان القوى العالمية الظالمة غاضبة من النظام الاسلامي.
ورفض قائد الثورة الاسلامية، دعايات الاجهزة الاعلامية الغربية واتهاماتها القاضية بتدخل ايران في تحريك انتفاضات الشعوب مضيفا، ان الجمهورية الاسلامية ليست بحاجة الى مثل هذه الاعمال لان الحيوية والصمود والصداقة التي تتميز بها الجمهورية الاسلامية الايرانية هي بحد ذاتها ملهمة وهادية للشعوب.




27-تشرين الثاني-2011

تعليقات الزوار


استبيان