المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الإمام الخامنئي في يوم القوة البحرية الايرانية: ايران حطمت ارادة المستكبرين والثورة الاسلامية أعزت ايران




اكد الامام أية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبفضل عزتها تتصدى للقوى الاستكبارية والاستعمارية وتحطم ارادتهم.
وأشار السيد القائد خلال استقباله قائد ومسؤولي القوة البحريّة إلى تطور القوة البحرية وحركتها الايجابية للغاية بعد الثورة الاسلامية، وقال: ان الثورة الاسلامية منحت العزة للشعب ومسؤولي البلاد، وبفضل هذه العزة فإن ايران تتصدى بمفردها لأكبر القوى الاستكبارية والاستعمارية، وتحطم ارادتهم.
واكد سماحته في اللقاء الذي جرى لمناسبة 28 نوفمبر، يوم القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، على أهمية ضمان الامن على السواحل الجنوبية للبلاد، مضيفا: اذا حدث اختبار اليوم على غرار ما حدث في 28 نوفمبر، فان اداء القوة البحرية سيكون رائعا للغاية، بحيث ان مؤشرات هذه الامكانية واضحة في الوقت الحاضر.
ولفت سماحة آية الله العظمى الخامنئي الى تاريخ المستعمرين وخاصة بريطانيا في اذلال الشعوب وتدمير حضارتهم وتراثهم ،  والايحاء بعجزهم،  والهيمنة على ثرواتهم ومصالحهم ، وقال: اثناء حكم الدولة القاجارية وخاصة ابان حكم نظام بهلوي فان المسؤولين كانوا اذلاء امام ارادة السلطويين، واذا كان شعب ما يشعر بالضعف امام العدو فانه لن يتطور، ولكن الثورة الاسلامية اهدت الى ايران العزة، ويجب على الجميع ان يعرف قدر هذه العزة.
وقد استهل اللقاء بكلمة لقائد  القوة البحرية الاميرال حبيب الله سياري تحدث فيه عن ملحمة 28 نوفمبر عام 1980، وقدم تقريرا عن قدرة القوة البحرية وامكانيات ومراقبة للحدود البحرية، وتعزيز قدرة الدفاع الصاروخي للقوة البحرية، والتعاون بين القوات البحرية التابعة للجيش والحرس الثوري، إضافة إلى الخطط المقبلة للقوة البحرية للتواجد في المياه الدولية.
 
28-تشرين الثاني-2011

تعليقات الزوار


استبيان