المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الكيان الصهيوني

في سابقة خطيرة العدو الصهيوني يبحث قرار اعلان القدس عاصمة "الشعب اليهودي"


من المقرر أن تبحث الحكومة الإسرائيلية غداً الأحد وتبتّ في مشروع قرار يعلن أن القدس المحتلة عاصمة موحدة للشعب اليهودي. وإذا ما اتخذ هذا القرار فإنه يشكل سابقة سوف تقود إلى عاصفة احتجاج دولية من ناحية ومناسبة لتشديد الضغوط العالمية على "إسرائيل" بشأن الاستيطان.
وأشار موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية الالكتروني، إلى أن اللجنة الوزارية لشؤون التشريع ستبحث يوم غد الأحد قانون " القدس عاصمة إسرائيل والشعب اليهودي" الداعي لتوصيف القدس كعاصمة موحدة للشعب اليهودي. وقال مقدّم المشروع عضو الكنيست من الاتحاد القومي، أرييه ألداد إن "هذا إعلان يأتي لمصارعة كل من يشكك بفرادة القدس للشعب اليهودي".
من جهة ثانية، كشفت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية، النقاب عن ازدياد التوتر بين الاتحاد الأوروبي والكيان الصهيوني بسبب ممارسات الاخير في المنطقة المعروفة بـ"إيه 1" وهي الواقعة بين القدس وما يسمى بمستوطنة معاليه أدوميم. فقد قدّم سفير الاتحاد الاوروبي في اسرائيل، آندرو ستاندلي، أمس الأول إلى وزارة الخارجية احتجاجاً رسمياً على إجلاء سكان بدو وهدم بيوت فلسطينيين في المنطقة "إيه 1"، وهي منطقة تخطط "اسرائيل" لأن تنشئ فيها في المستقبل حياً يُحدث تواصلاً بين القدس ومعاليه ادوميم.
24-كانون الأول-2011

تعليقات الزوار

استبيان