المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الامام الخامنئي: المتغطرسين العالميين اصابهم الذعر من اقبال الشعوب على الاسلام



أكد آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي "ان الاصطفاف السياسي في العالم يتغير بشكل اساسي ".  واعتبر خلال استقباله وزير الخارجية الايرانية علي اكبر صالحي ومسؤولي وزارة الخارجية وسفراء الجمهورية الاسلامية الايرانية، "أن الصحوة الاسلامية في المنطقة والاحداث الجارية في الدول الغربية أمر غير مسبوق وهام للغاية".
و لفت سماحته الى "قلق ورعب الاستكبار من اسم الاسلام" ، مضيفا "ان الاسلام يحارب ركائز واسس الاستكبار اي الظلم والعدوان والاحتلال ، ولهذا السبب فان المتغطرسين العالميين اصابهم الذعر من اقبال الشعوب على الاسلام ، كما في احداث الاشهر الاخيرة في المنطقة، معربين عن قلقهم من تظاهرات الشعوب وانتصار الاسلاميين في الانتخابات."
واشار السيد الخامنئي الى "مواقف امريكا المتناقضة تجاه الاحداث الاخيرة في مصر والبلدان الاخرى"مؤكدا "ان الامريكيين لا يكرهون ان يكون لهم شخص ديمقراطي وشعبي بديلا لمبارك , ولكن هذا غير ممكن لانه اذا جاء شخص شعبي ووطني وديمقراطي الى سدة الحكم فانه من المؤكد سيعارض السياسات الامريكية والصهيونية."
ولفت سماحته الى "ان المكانة التي تتبوأها حاليا الجمهورية الاسلامية هي احدى الدلائل الواضحة لتحقق الوعود الالهية للمؤمنين المجاهدين،" مضيفا"في ظل الايمان المشفوع بسعي وجهاد الشعب والمسؤولين فإن العوز والمظلومية في بداية الثورة تحولت في الوقت الحاضر الى شموخ وعزة ، بحيث ان شعارات الشعب الايراني تتردد حاليا في الدول التي كانت خلال الثلاثين عاما المنصرمة تعادي هذا الشعب ، وهذا هو المعنى الحقيقي للتطور والصلابة والقوة."
وحذر السيد الخامنئي من العداء الذي تناصبه القوى الاستكبارية العالمية للنظام الاسلامي موضحا أن " عداء القوى العالمية المتغطرسة لايران الاسلامية أدى الى ظهور تحديات جديدة اكبر من التحديات العادية."
وفي الختام شدد سماحته على رصد الاحداث العميقة وغير المعهودة في المنطقة بيقظة، والقيام بدور مؤثر في هذا المجال من خلال اتخاذ قرارات واجراءات تتسم باليقظة والحكمة.
29-كانون الأول-2011

تعليقات الزوار


استبيان