المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


مواقف وتصريحات

السيد إبراهيم أمين السيد: الحمية العربية من أجل الوضع في سوريا لم نرها على فلسطين والفلسطينيين وعلى القدس



حذر رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إبراهيم أمين السيد من "اتجاه فوقي، يريد أن يأخذ حركة النهوض العربي من اتجاه المواجهة مع الخطر الصهيوني إلى اتجاه لا علاقة له إلا بموضوع الإستبداد والديكتاتوريات"، ونبَّه السيد إبراهيم أمين السيد إلى أن "هذا الإتجاه خطر جداً لأنه يعني تجميد الصراع مع العدو الرئيسي وإيجاد تناقض كاذب وخادع بديل عن التناقض مع العدو الصهيوني"، ورأى رئيس المجلس السياسي في حزب الله أن المعيار في الحكم على الثورات أو النهضات أو الإنتفاضات العربية، هو هل أنها ستكون جزءاً من مشروع تحرير فلسطين أم لا؟".
وخلال حفل تأبيني في بلدة النبي أيلا (ع) البقاعية، أشار السيد إبراهيم أمين السيد إلى أن "بعض العرب ينتظر دوره في عملية التغيير، وبعضهم ذهب ليكون من أدوات أمريكا و"إسرائيل" كي لا تصبح هذه الثورات في خدمة تحرير فلسطين"، وكشف أن "الملفت في الأمر هو أن الكيان الصهيوني يتعاطى مع ما يجري من حوله، وكأن شيئاً لا يحصل"، وأوضح السيد إبراهيم أمين السيد أن هذا الكيان "يذهب للسيطرة الشاملة على كل الأراضي العربية في فلسطين بما فيها القدس وتهويدها بالكامل دون أي اعتراض"، واستغرب من "تصرف بعض العرب الذين سارعوا لعقد اجتماع للجامعة العربية، لأنه لم يعجبهم سلوك المراقبين العرب الذين أرسلوهم هم إلى سوريا، في حين أنهم لم يعيروا اهتماماً لسياسة الإستيطان والتهويد الشامل"، واستنكر السيد إبراهيم أمين السيد هذه "الحمية العربية والعزة العربية والدموع العربية، التي لم نرها على فلسطين والفلسطينيين وعلى القدس".
وأكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله أن "أغلب المشاكل الأساسية في منطقتنا سببها الإحتلال الصهيوني لفلسطين وكل الأمور الباقية هي نتائج هذا الإحتلال والسيطرة"، واستدرك قائلاً: "هذا لا يعني عدم وجود مشاكل أخرى مثل الظلم والإستبداد والديكتاتوريات في المنطقة". وخلص السيد إبراهيم أمين السيد إلى أن "هناك نوع من التلاقي المقصود والمخطط له، وتلاقي طبيعي بين مصلحة الكيان الصهيوني والديكتاتوريات والإستبداد وهذا التحالف سواء كان مقصوداً أو غير مقصود فهو موجود"، وطمأن إلى أن "البنية التحتية للشعوب العربية هي بنية شعبية شبابية نظيفة لا تعمل فقط لتغيير الأنظمة والدكتاتوريات، وإنما تهدف إلى أن يكون هذا التغيير في إطار مواجهة الخطر الصهيوني".
09-كانون الثاني-2012

تعليقات الزوار

استبيان