المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الحاج عماد مغنية

وزير الإرشاد الإيراني زار ضريح القائد الشهيد عماد مغنية والتقى ميقاتي



تصوير : عصام قبيسي

زار وزير الثقافة والإرشاد الإيراني محمد الحسيني في بداية جولته في لبنان ضريح القائد الشهيد الحاج عماد مغنية في روضة الشهيدين - الغبيري، وقرأ الفاتحة عن روحه وأرواح جميع المقاومة الإسلامية، وذلك برفقة السفير الإيراني عضنفر ركن آبادي ووالد الشهيد مغنية، ورئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنسا، إضافة الى وفد من مؤسستي الشهيد والإمداد.
وأكد الحسيني في تصريح له أن "دماء الشهداء البررة هي صلة الوصل بين جميع أبناء الأمة الإسلامية"، واعتبر أن الشهيد عماد معنية، ومن خلال المسيرة البطولية في الدفاع ضد العدوان والجهد المقدس الذي بذله في عدوان تموز 2006، كان على الدوام طريق النصر على الأعداء، وقال "لا يسعنا إلا أن نستحضر روحي الشهيدين السعيدين السيد عباس الموسوي والشيخ راغب حرب، ونشد على أيادي هؤلاء الشهداء الكبار وعلى الروح الجهادية التي بثوها في أبناء الأمة الإسلامية".
وعقب زيارته رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في السراي الحكومي، أكد الحسيني عمق العلاقات اللبنانية الإيرانية، مشيراً الى أن الشعب الإيراني يكن احتراماً بالغاً وإعجاباً إستثنائياً للشعب اللبناني العزيز على تاريخه وفكره ومقاومته الباسلة التي دحرت العدوان الإسرائيلي.
وأشار الحسيني الى أن لقاءه مع ميقاتي كان مفيداً وهاماً للغاية، حيث تم البحث في العديد من الموضوعات والقضايا ذات الإهتمام المشترك، موضحاً أنه شكر رئيس الحكومة على الجهود الدؤوبة التي تبذل لوضع مندرجات اتفاقيات التعاون الثنائي التي وقعت سابقاً موضع التنفيذ.
وفي سياق حديثه الى الصحافيين، بيّن وزير الإرشاد الإيراني أن القسم الأساسي من اللقاء تركز حول المواضيع الثقافية والفنية، معلناً على أنه الرغم من التعاون المفيد والبناء الذي جرى في هذين المجالين، إلا أنه لا زال هناك الكثير "الذي ينتظرنا من أجل تحقيقه" في هذا المجال.
وإذ أعرب لميقاتي عن استعداد إيران لاستقبال الإخوة الفنانين في المجالات كافة للمشاركة في المهرجانات التي تجري في إيران، أشار الحسيني الى أنه أكد لرئيس الحكومة أن كافة النخب الفنية المتواجدة في إيران لديها الإستعداد للمشاركة في كافة الفعاليات والمهرجانات التي تجري في لبنان، لافتاً الى أنه سيشارك في افتتاح المهرجان الفكري اليوم تحت عنوان "الحوار بين الأديان السماوية"، خاصة الإسلام والمسيحية.




16-كانون الثاني-2012
استبيان