المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


نشاط النواب

الموسوي: نأسف لتفشي الفساد في مختلف المجالات وندعو الدولة لمعالجات جذرية بلا مماطلة

دعا عضو كتلة الوفاء للمقاومة النّائب حسين الموسويّ المسؤولين المعنيّين في الدولة إلى "عدم الإستخفاف بقضايا الناس ومصالحهم"، محمّلاً الجميع مسؤولية "التقصير في مقاربة الشؤون الحياتية للمواطنين".
وسأل الموسوي في تصريح له "كيف سيواصل المواطن حياته في ظل الضغوط والأعباء المادية والحياتية وجشع المحتكرين والفاسدين والمفسدين، إذا لم توفر له حكومته منظومة الأمان التي تحميه من غدر ووحشية هؤلاء؟"، لافتاً الى أن "المواطن اللبنانيّ تتهدّده الأزمات المعيشيّة في مختلف المجالات، والّتي كان آخرها بالأمس، الجريمة الفضائحيّة في موضوع المازوت، وما يقوم به مافيات التجار وشركات التوزيع، بغية تحقيق أرباح خيالية على حساب مصلحة المستضعفين من أهلنا في المناطق النائية والباردة، فيما الدولة الراعية والمسؤولة غائبة، بل مستقيلة من دورها في الرّقابة والمحاسبة نتيجة الشغور الحاصل في الإدارة، والحسابات الطائفية والحزبية والشخصانية في موضوع التعيينات".
وأضاف الموسوي "إننا إذ نأسف لما آلت إليه أمور الدولة لناحية تفشي الفساد في مختلف المجالات، نؤكد على ضرورة المعالجات الجذرية التي يجب أن تقوم بها الدولة بلا مماطلة، من خلال ضرب خلايا الفساد ومعاقبة المحتكرين الجشعين، وكذلك محاسبة خلايا الرشوة والتغطية السياسية، والعمل على إقرار قوانين لحماية المواطنين في حاضرهم وغدهم،لأنّ من حقّ هؤلاء أنّ يعيشوا في وطن يحترمهم ويحافظ على عزّتهم وكرامتهم".
25-كانون الثاني-2012

تعليقات الزوار


استبيان