المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


نشاطات

برعاية الشيخ يزبك: جهاد البناء والعمل البلدي أطلقا من البقاع حملة الشجرة الطيبة

أطلقت مؤسسة “جهاد البناء” وجمعية العمل البلدي حملة “غرس الشجرة الطيبة” للعام 2012، في احتفال أقيم في مركز المؤسسة في دورس، في حضور ورعاية رئيس الهيئة الشرعية في “حزب الله”الشيخ محمد يزبك، قائمقام بعلبك عمر ياسين ممثلا وزير الداخلية مروان شربل، النواب: كامل الرفاعي، مروان فارس وعلي المقداد، نائب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي دريد ياغي، مدير عام مؤسسة البناء المهندس محمد الحاج، راعي أبرشية بعلبك للروم الكاثوليك المطران الياس رحال، ممثل اتحاد غرف التجارة والصناعة سعيد اللقيس، منفذ الحزب السوري القومي الاجتماعي علي عرار، رؤساء بلديات، فاعليات سياحية واجتماعية وممثلين عن جمعيات اهلية واتحادات بلدية.
وألقى الشيخ محمد يزبك الذي غرس الشجرة الاولى ضمن مشروع الشجرة الطيبة كلمة، فأكد “سمة لبنان أخضر من أجل استمراره وبقائه كي ينمو ويكبر كل مواطن بالتكامل والتفاهم والحوار من اجل ان يبقى لبنان شامخا، لبنان الرحمة والأنموذج للعيش الكريم في تنوعاته كما تنوعات الاشجار والازهار”.
أضاف:” نحيي هذه الايدي التي تبقى ضمانة الوطن واستقراره، وندعو وزارة الزراعة بالوقوف الى جانبها ومن أجل نهوضها ونهوض عكار كما الجنوب والشمال”.
وتابع:” نحن في لبنان قادرون ولسنا بعاجزين عن سد الدين في ما لو استثمرت ثرواتنا المائية والنفطية، وعندما نقطع يد السارق والمفسد ونسهر على راحة ومصلحة الوطن, ومن هذا المنطلق نقول للحاكم والحكومة عليكم ان تهتموا بمصلحة الوطن والمواطن واستغلال كل شبر من هذه الارض، لان انساننا طيب وعلينا ان نغمره بالمحبة”.
وختم: “سنزرع الشجرة بيد ونحمل البندقية باليد الاخرى لنحافظ على وطننا ونغلب الفكر والعقل”. وسأل:أليس اعتراف العدو بالدعوة الى اغتيال علماء الذرة في ايران بارهاب؟ وهل سيتحرك المجتمع الدولي حيال هذه التصريحات؟.
وألقى محمد الحاج كلمة أكد فيها “أهمية المشروع بالتعاون مع البلديات والهيئات الاختيارية وبالشراكة مع العمل البلدي في “حزب الله” ووزارة الزراعة من أجل تطوير وتفعيل الحملة” على مستوى كل لبنان".
29-كانون الثاني-2012
استبيان