المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


عمليات آذار 1998

المقاومة الاسلامية تنفذ 105 عمليات والسرايا تطلق عملياتها


نفذت فصائل المقاومة خلال شهر آذار 114 عملية ضد قوات الاحتلال وعملائه، وكان للمقاومة الإسلامية القسم الأكبر من هذه العمليات حيث نفذ المجاهدون 105 عمليات، واعترف العدو بنتيجتها بإصابة 9 من جنوده، وجرح اثنين من الميليشيات اللحدية العميلة، وأدى انفجار عبوة على طريق موقع كوكبا بتاريخ 31/3/1998 إلى سقوط 6 قتلى وجرح واحد، تضاربت المعلومات حول انتمائهم حيث لم تتبنّ أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، في حين تحدثت تقارير متناقضة عن انتمائهم إلى ميليشيات العملاء أصيبوا بعد انتهائهم من تدشيم موقع مركبا أخرى قالت إنهم مزارعون، واستشهد للمقاومة الإسلامية في هذا الشهر 3 مجاهدين.
من جهة ثانية، خصص تلفزيون المنار على شبكة الأنترنت صفحة خاصة تهتم بأخبار المقاومة الإسلامية وذلك في إطار استكمال المواجهة ضد الاحتلال على صعيد الحرب النفسية نظراً لما تقدمه الصفحة من معلومات عن نشاط المقاومة، وهي تشمل نصوصاً باللغتين العربية والإنكليزية تتعلق بمواضيع تتناول أخبار المقاومة الإسلامية ومواقف حزب الله فضلاً عن مدخل خاص يحتوي على نصوص مختارة عربية ومترجمة لكلمات وخطب الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله وبيانات للمقاومة الإسلامية وصور للشهداء وعمليات المقاومة البارزة، وعنوان الموقع على الشبكة: http://www.almanar.com.lb
على صعيد آخر، وقع انفجار بتاريخ 31/3/1998 على طريق موقع العدو في تلة كوكبا أدى إلى مقتل 6 أشخاص وجرح سابع كانوا يستقلون سيارة في طريق العودة بعد انتهائهم من أعمال التحصين في الموقع، ووقع الانفجار على بعد حوالي 75 متراً من مركز المراقبة التابع للوحدة النروجية العاملة في إطار قوات الطوارئ الدولية يقع في الطرف الغربي لبلدة كوكبا، ووجهت قيادة الميليشيات اللحدية العميلة تحذيراً لهذه القوة واتهمتها بإعاقة أعمال الإنقاذ في حين ذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال والعملاء تركوا المصابين في مكان الانفجار لفترة ناهزت الساعة ونصف الساعة، دون أن يجرأوا على الاقتراب بحجة إمكانية وجود عبوات أخرى ولوحظ أن المروحيات الإسرائيلية حطت بعيداً عن المكان ونقلت سيارة الإسعاف الجرحى إلى منطقة مرجعيون، على مسافة 8 كلم، ومنها تولت المروحيات نقل جريحين إلى مستشفى رامبام في حيفا وقضى أحدهما على الطريق وبقي الآخر في حالة خطرة، وإذ نفت مصادر المقاومة الإسلامية أي علاقة لها بالحادث لم تستبعد مصادر أمنية أن تكون قوات الاحتلال وراء هذه الحادثة لقرب وقوعها من مركز تابع للقوات الدولية، علماً أن الطريق التي وقع عليها الانفجار كان العدو شقها منذ خمس سنوات عنوة داخل منطقة عمل القوات النروجية وذلك بهدف تحاشي مرور الآليات الإسرائيلية على الطريق الرئيسية للموقع الذي شقته قوات الاحتلال في محور سوق الخان عام 1985، نظراً لتعرضها لعمليات المقاومة.

14-حزيران-2012

تعليقات الزوار


استبيان