المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أخبار القادة

الامام الخامنئي يدعو المسؤولين الى الحفاظ على الامن والاستقرار في ايران


الامام الخامنئي :أي شعب يتمتع بالاستقرار السياسي والهدوء يستطيع ان يتوجه نحو التنمية والاعمار

دعا آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الى الابتعاد عن إثارة الخلافات السياسية في المجتمع الايراني، وذلك في معرض إشارته الى قرب الانتخابات الرئاسية في البلاد.

 

وخلال لقائه أهالي مدينة شيروان في محافظة خراسان الشمالية، قال سماحته إن "الاعداء يحاولون زعزعة الاستقرار في البلاد وعلى كل المسؤولين أن يساعدوا على استتباب الامن خلال فترة الانتخابات الرئاسية القادمة في ايران"، مؤكدا أن "أي شعب يتمتع بالاستقرار السياسي والهدوء يستطيع ان يتوجه نحو التنمية والاعمار والبناء وفي غير ذلك لا يستطيع ان يستخدم إمكانياته المتاحة من اجل التقدم والازدهار".

 

 

 

وتحدّث الامام الخامنئي عن "محاولات الاعداء لإثارة النعرات الطائفية و ضرب الوحدة في بداية انتصار الثورة الاسلامية وفشل هذه المحاولات"، وأضاف إن "الاعداء دفعوا النظام الصدامي لشن هجوم ضد الشعب الايراني بغية زعزعة الاستقرار في ايران، كما أن الحركات الارهابية في الداخل ساعدت النظام العراقي البائد ".

وشدّد سماحته على أن "الحرب المفروضة ضد إيران عكس ما كان يتوقعه الاعداء ساعدت على إضفاء الوحدة في المجتمع الايراني"، وتابع "لذا على الجميع أن يثمن هذه الوحدة ويسعى الى الحفاظ على الامن والاستقرار والهدوء السائد في البلاد".

15-تشرين الأول-2012
استبيان