المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الإمام الخامنئي: أمن العراق يحظى بأهمية فائقة لإيران

أكد آية الله العظمى سماحة الإمام السيد علي الخامنئي أن "عراقا قويا وشامخا كبلد مهم في المنطقة يحظى باهمية فائقة للجمهورية الاسلامية في ايران، مشددا على دعم طهران الحازم للحكومة العراقية الجديدة".

وقال سماحته خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ان الوضع الراهن للمنطقة ومنها العراق هي افراز للسياسات اللامسؤولة للقوى الاجنبية وبعض دول المنطقة في سوريا واننا نؤمن بان العراق حكومة وشعبا ولاسيما شباب هذا البلد لديهم القدرة على دحر الارهابيين واقرار الامن ولاحاجة للتواجد الاجنبي في البلاد.


وقدم الإمام الخامنئي في بداية اللقاء تهانية للشعب العراقي وحكومته بمناسبة النجاح الذي حققه في الامتحان الكبير لتشكيل الحكومة، ورأى أن العراق بلد كبير ومهم ومؤثر في المنطقة وبامكانه في حال عودة الامور الى اوضاعها الطبيعيه ان يلعب دور مؤثرا.

واشار الإمام الخامنئي الى مساعي وجهود الحكومات السابقة في العراق لاقرار الامن وتسوية مشاكل الشعب وقال اننا لاننسى الخدمات الكبيرة للسيد نوري المالكي للعراق والمنطقة. وخاطب العبادي مؤكدا "اننا نقف الى جانبكم وسندافع عن حكومتكم بجد كما دافعنا عن الحكومة السابقة".

وتابع سماحته "اننا نؤمن بتوثيق عرى الاواصر بين ايران والعراق اكثر فاكثر وعلى هذا الاساس فان الجمهورية الاسلامية في ايران لن تدخر اي دعم في هذا المجال". واعتبر أن "الامن يتصدر الاولويات في العراق واننا وكما قلنا في السابق نعتقد بان العراق حكومة وشعبا ليس بحاجة الى الاجانب والدول الاخرى للتغلب على مشاكله الامنية".

ووصف الإمام الخامنئي الامن في العراق بانه مهم جدا لايران، ورأى ان الظروف المعقدة للمنطقة لا تسمح بتفكيك امن بلدان المنطقة عن بعضها البعض، هذا فضلا عن ان الجمهورية الاسلامية في ايران تعتبر أمن العراق البلد الشقيق والجار من امنها".
22-تشرين الأول-2014

تعليقات الزوار


استبيان