المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


عاشوراء/خطابات الامين العام

السيد نصر الله يتحدث عن علامات ظهور الامام الحجة في الليلة السابعة من عاشوراء


تمحورت كلمة الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في الليلة السابعة من عاشوراء في المجلس المركزي في مجمع سيد الشهداء (ع) حول علامات اخر الزمان وظهور الامام المهدي (عج)، مؤكداً ان حدثاً عالمياً كظهور المهدي (ع) متمثل بانهيار الطواغيت وحكم المستضعفين بحاجة الى مقدمات، موضحاً ان "الله تعالى سيجعل حكومة المستضعفين المؤمنين هي حكومة اخر الزمان قبل قيام الساعة وان الله وعد المسلمين بالنصر والمشركين بالهزيمة"، لافتا الى انه "لا نعرف الرابط الزمني بين الروايات التي تتحدث عن الأحداث وبين ظهور المهدي "عج"".

وأشار الامين العام لحزب الله الى ان البشرية تحتاج لان تتحضر لتحقيق حلم الانبياء في آخر الزمان وهذا الامر لا يمكن ان يتحقق بشكل مفاجئ وبلحظة واحدة انما هذا الامر يحتاج الى علامات تمهد لحصول الوعد الالهي، مؤكداً ان "العلامات لا تعني على الاطلاق أن ننتظرها فقط بل تعني مواصلة العمل"، وأضاف "بحث العلامات يعطينا المشهد العام عن المستقبل ويعطينا البصيرة ويجعلنا نسير على وضوح وعلى بينة ما يدفعنا لمزيد من العمل".



وتابع سماحته القول "وجود الامل من الله بوعد الهي بأن هذه الارض سيحكمها المؤمنون يجعل لدى الانسان الامل للعمل بتحقيق هذا الوعد والتمهيد لتحقيقه".

وأردف سماحته القول ان "المهدي (ع) الذي سيملأ الله به الارض عدلاً من ال بيت محمد ونحن نعتقد بظهور المسيح وبناء دولة العدل".

وحول علامات الظهور، قال سماحته "هناك علامات خاصة بظهور الإمام المهدي "عج" كخروج السفياني والخراساني واليماني"، وأضاف "السفياني يرسل جيشاً الى المدينة ويفعل المجازر ويخسف به بالبيداء".

وعن الصيحة، قال السيد نصر الله "الروايات تتحدث عن صيحة لجبرائيل بلغة كل البشر وهي معجزة".
01-تشرين الثاني-2014

تعليقات الزوار


استبيان