المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أنشطة عامة/الامين العام

السيد نصرالله والمالكي : لا مستقبل لـ’داعش’ وأشباهها في المنطقة

إستقبل الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله نائب الرئيس العراقي نوري المالكي، بحضور عضو المجلس السياسي في حزب الله الشيخ محمد كوثراني، حيث جرى استعراض مفصّل للأحداث التي عصفت بالمنطقة عموماً في السنوات الأخيرة، وخصوصاً في المرحلة الراهنة، سواء في العراق وسوريا ولبنان وفلسطين. وكذلك التحديات والتهديدات التي تواجهها حكومات وشعوب المنطقة، والمسؤوليات الملقاة على عاتق جميع القيادات الدينية والسياسية ولا سيما القوى والتيارات الإسلامية والوطنية والقومية في العالمين العربي والإسلامي.

وكانت القراءة متطابقة حول الخلفيات والأهداف وسبل المواجهة، وأهمية بذل كل الجهود للحفاظ على الإستقلال التام والناجز لكل دولة، وعلى ضرورة التعاون لدرء كل أشكال الفتن الطائفية والمذهبية، ومواجهة التيارات التكفيرية التي تهدّد الجميع.
 
السيد حسن نصر الله ونوري المالكي
السيد حسن نصر الله ونوري المالكي


كما عبّر الطرفان عن ثقتهما المطلقة بحتمية انتصار شعوب وحكومات المنطقة على "داعش" وأشباهها من الجماعات، التي لا مستقبل لها ولا لمشروعها التدميري في أي من دول المنطقة على الإطلاق.
03-كانون الأول-2014
استبيان