المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


بيانات

حزب الله يدين تقجيرات مدينة الصدر وشارع الربيع في بغداد

حزب الله: الجرائم الفظيعة يجب أن تشكل حافزاً من أجل مكافحة هذا الوباء الإرهابي التكفيري

تعليقاً على الجريمة التي استهدفت المدنيين الابرياء في مدينة الصدر والتي تبناها ما يعرف بتنظيم "الدولة الاسلامية ـ داعش"، أصدر حزب الله البيان التالي:

"يدين حزب الله الجريمة الرهيبة التي ارتكبها الإرهابيون صباح (اليوم 11 أيار/ مايو 2016) في مدينة الصدر وفي شارع الربيع في العاصمة العراقية بغداد وفي مدينة الكاظمية، والتي أدت إلى استشهاد وجرح عشرات الأشخاص الأبرياء.

إن استمرار المجموعات التكفيرية في استهداف الأماكن العامة والأسواق والشوارع المكتظة بالمدنيين هو دليل على موت أدنى مشاعر الإنسانية لدى هؤلاء المجرمين، وإثبات على أن هؤلاء يستهدفون الإنسان بشكل عام من خلال استهداف المرأة والطفل والكبير والصغير بلا تمييز ولا استثناء.

إن هذه الجرائم الفظيعة المتكررة يجب أن تشكل حافزاً على بذل كل الجهود من أجل مكافحة هذا الوباء الإرهابي التكفيري الذي يستمد أفكاره وطاقاته من دول وهيئات خارج الحدود، من أجل ضرب الاستقرار في العراق والمنطقة، الأمر الذي يقتضي أيضاً العمل على تحميل هذه الدول المسؤولية عمّا تقوم به من دعم للإرهاب والإرهابيين.

إن حزب الله، إذ يتقدم من أهالي المصابين بأحر التمنيات بشفاء أعزّائهم، فإنه يعبّر عن مواساته لأهالي الشهداء الذين قضوا في هذا التفجير الآثم، ويرجو للشعب العراقي الصابر الخلاص من أتون هذه الدوامة الدموية التي تستهدف وحدة هذا الشعب وآماله بمستقبل آمن وزاهر ومستقر".
12-أيار-2016

تعليقات الزوار


استبيان