المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


خاص مقاومة

#لجان_المقاومة: تشديد الحصار لن يخضع غزة

أكد المتحدث بإسم لجان المقاومة في فلسطين محمد البريم "أبو مجاهد"، بأن التهديدات الآثمة بخطوات غير مسبوقة في إطار التضييق وتشديد الحصار على أهالي قطاع غزة، لا تصب في المصالح العليا لشعبنا الفلسطيني وتخدم الأعداء المتربصين بقضيتنا الوطنية.

وحذر المتحدث بإسم لجان المقاومة من أي خطوات من شأنها الضغط على شعبنا وإدخاله في دوامة الأزمات الحياتية، حيث من المؤكد أن تأثير هذا الإجراءات غير المسؤولة، سينقلب ندماً وحسرةً تصيب القائمين عليها، لأن شعبنا في قطاع غزة يعي جيداً ما يحاك لمقاومته من مخططات إستهدافها وإضعافها، من أجل تمرير مشاريع خبيثة هدفها تصفية القضية الفلسطينية.

ودعا المتحدث بإسم لجان المقاومة قيادة السلطة وحكومتها إلى تحكيم العقل وعدم الإنجرار وراء الوعود والإغراءات الدولية والأمريكية، والتي في جوهرها تحريض واضح على إستهداف قطاع غزة، على إعتبارها قلعة منيعة للمقاومة الباسلة التي أذلت كيان العدو وأربكت حساباته وأفشلت خططه التآمرية.

وأوضح أبو مجاهد بأن قطاع غزة لن ينكسر، وقد خضع إلى ما يزيد عن عشرة أعوام من الحصار المرير، وصمد شعبنا في ثلاثة حروب مدمرة ووحشية، وبقيت غزة صامدة معتزة بمقاومتها شامخة ببطولات مجاهديها، وأردف قائلاً " وواهن من يظن أن غزة سوف تسقط راية المقاومة أو تلقي بسلاحها الطاهر" .

16-نيسان-2017

تعليقات الزوار


استبيان
×