المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


خاص مقاومة

ألغام العدو الصهيوني وأجهزة تجسسه.. اعتداءات مستمرة على لبنان

سجل شهر آب/ أغسطس 2017 سقوط جريحين بانفجار لغم من مخلفات العدوان الصهيوني على لبنان في خراج بلدة رميش، وهما المدني راني الياس بجروح متوسطة، والعنصر في قوى الأمن الداخلي شربل حنا العلم الذي نقل إلى مستشفى بنت جبيل الحكومي حيث بترت قدمه اليمنى.
وتجدر الإشارة إلى أن الأجهزة المعنية بعملية نزع الألغام ومخلفات الاعتداءات الصهيونية على لبنان سجلت وبشكل شبه يومي في الشهر نفسه عمليات تفجير لمخلفات العدو الصهيوني الحربية في أكثر من عشر قرى جنوبية. وتوزعت التواريخ على:

29 آب - 24 آب - 19 آب - 18 آب - 16 آب - 14 آب - 10 آب - 8 آب - 5 آب - 4 آب - 1 آب/أغسطس 2017.
,في قرى: طير حرفا - حولا - شمع - رميش - الناقورة - عيناتا - ميس الجبل - البياضة - الوزاني - ياطر - خربة سلم
كما سُجل انفجار لغم أرضي وذخائر في 6 آب و17 آب/أغسطس 2017 في خراج بلدة ميس الجبل (بسبب شدة الحرارة).

أجهزة تجسس في جبل الباروك مقابل بحيرة القرعون

كذلك سجل شهر آب/ أغسطس 2017 العثور على قطع متناثرة من جهاز تجسس إسرائيلي في جبل الباروك مقابل بحيرة القرعون، وعلى مادة الفيبر غلاس التي كانت تغلف الجهاز على شكل صخرة كانت مثبتة في إحدى الصخور.
وكان العدو الإسرائيلي قد فجر جهاز التجسس عن بعد قبل فترة وقد تناثرت قطعه. وعلى الفور حضرت دورية للجيش اللبناني وعاينت المكان.
إشارة الى أن جهاز التجسس يكشف كامل قرى البقاع الغربي مرورًا بالطريق الدولية وصولا الى السلسلة الشرقية.

أجهزة تجسس في كفرشوبا
التاريخ: 9 أيلول
المنطقة: كفرشوبا

كشف الإعلام الحربي التابع لـ"حزب الله" أن عناصر الحزب اكتشفوا جهاز تجسس إسرائيليا متطورا ومجهزا بكاميرا نهارية وحرارية موضوعة داخل صخرة في منطقة في كفر شوبا.
وقام الإعلامي الحربي التابع للحزب بنشر صور التقطها للجهاز المكتشف حديثا، وبينت الصور المجسم الذي جاء على شكل صخرة وبداخله كاميرا مخصصة للرصد الليلي والحراري.


اعتداءت: 08 آب/ أغسطس 2017
المنطقة: مقابل الوزاني عند الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة
التفاصيل: دوي انفجار عند الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة

افادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن سماع دوي انفجار، مساء يوم 8 آب/أغسطس 2017، بالقرب من الحدود الفاصلة بين لبنان وفلسطين المحتلة مقابل موقع الحماري العسكري التابع للعدو الاسرائيلي مقابل الوزاني، وقد لوحظ بعدها أن العدو قام بتشغيل الأضواء في الموقع المذكور.
وكان قد سبق هذا الانفجار دوريات غير اعتيادية للعدو الاسرائيلي من المنطقة الممتدة من آبل القمح حتى قرية الغجر المحتلة.

 

11-تشرين الأول-2017

تعليقات الزوار


استبيان