المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


مواقف وتصريحات

السيد أمين السيد: ليس أمام العرب والمسلمين والفلسطينيين إلا خيار الإنتفاضة والمقاومة

أكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إيراهيم أمين السيد أن إعلان الرئيس الأميركي ترامب القدس عاصمة لـ"إسرائيل" جعل الأمة أمام خيار وحيد وهو خيار المقاومة بغض النظر عن الرؤية اليديولوجية والسياسية والعقائدية، ومن باب المعادلات الواقعية ليس أمام العرب والمسلمين والفلسطينيين إلا خيار الإنتفاضة والمقاومة.

وخلال الاحتفال الحاشد الذي نظمه حزب الله في قاعة مجمع سيد الشهداء في الهرمل إحياء لأربعين الشهيد المجاهد حمد ناصر الدين أضاف السيد: "صحيح أن خيار المقاومة فيه تضحيات لكن فيه كرامة واستعادة للحقوق، أما خيار التسوية والمفاوضات فلم ينتج سوى الاستسلام والإهانات وتضييع الحقوق على مستوى قضية الأمة الأساسية فلسطين.

وختم بأن الولايات المتحدة الأميركية و"اسرائيل" وبعض الدول العربية كلهم متواطئون، وبالتالي ليس هناك قيمة للعرب والمسلمين وللمقدسات والحقوق في السياسة الاميركية فنحن بنظرهم أعداء، ولا نستطيع أن نتعاون معهم لاستعادة حقوقنا.

حضر الاحتفال عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نوار الساحلي، عوائل الشهداء، وفد من حركة التوحيد في الشمال، وفعاليات وحشد من الأهالي.. وتخلله عرض لوصية الشهيد وكلمة لآل الشهيد ألقاها محمد ناصر الدين عاهد خلالها على البقاء في نهج المقاومة والشهداء.

01-كانون الثاني-2018

تعليقات الزوار

استبيان