المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الكلمات القصار

من وصايا الشهداء الإيرانيين المدافعين عن حرم أهل البيت في سوريا

الإمام الخامنئي: "هؤلاء الشهداء الذين وقفوا أمام التكفيريين وقاتلوهم قاتلوا عدوًّا سفاكًا هتاكًا أخطر من الصهاينة"

تعظيماً لهم وتكريماً لتضحياتهم، نعيد نشر مقتطفات من وصايا الشهداء الإيرانيين، "مدافعان حرم"، للعبر الكبيرة فيها:

• حسين همداني: في هذه الأيام الأخيرة، قلبي يهوى العزيمة والسفر إلى لقاء الله
• رسول خليلي: أيها الأبوان، ادعوا لي بالخير واطلبا من الله أن يرحمني ويتقبل منكما هذا القربان
• حجت الأصغري: إن الأمة الإسلامية لا بدَّ أن تتحد تحت إشراف الولي الفقيه حتى لا يستولي عليها العدو
• رسول بيرمراد: إلهي! أقسم عليك بحق الحسين وجميع الشهداء أن تجعل وفاتي الشهادة في سبيلك
• حامد الجواني: يا حسين! نحن نقف إلى آخر قطرة دمائنا حتى لا تُسبى أختك مرتين
• سيد مصطفى صدرزادة: أطلب وأوصي جميع الأصدقاء والعائلة الكريمة بأن يتبعوا كلام القائد
• هادي ذو الفقاري: أوصي شعبي المقاوم أن يقدروا شأن البلد ويحتفظوا بقدره ويلتزموا بولاية الفقيه
• محمود رضا البيضايي: نحن لن نترك زينب (ع) حتى تُسبى مرتين
•  محمود رضا الدهقان: اصبروا وصابروا واجعلوا الصبر آية لكم في كل الأمور
• علي الأمرائي: أقول للإخوة: لا تبكوا علي لأن البكاء على شخص وصل إلى محبوبه لا داعي له
• مسلم النصر: زوجتي وابنتي العزيزة، حافظا على حجابكما فإنه ميراث السيدة الزهراء(ع)  
• محمد المسرور: لا أطلب من الله موتا إلا الشهادة
• سيد أمين الحسيني: إن دمي ليس أغلى وأحلى من دم علي الأكبر والقاسم
• سيد جاسم النوري: لا تتركوا السيد القائد وحيدًا فريدًا بل التزموا به وشايعوه وبايعوه
• أمير اللطفي: الدولة الإسلامية دون ولي فقيه لا خير ولا ثمر فيها
• سيد روح الله العمادي: إن التحايد في معركة الحق مع الباطل لا معنى له
• حميد السيد كالاه: أنا أخجل من أنه ليس لي أكثر من روح حتى أقدمها لصاحب الزمان
• أمير كوشكي: كيف نسمي أنفسنا مسلمين ونسمع بنداء المظلومين في العالم ولا نلبيهم
• حميد رضا أسد اللهي: مولاي يا صاحب الزمان، أقسم عليك بجدك الغريب علي بن موسى الرضا(ع)، بحق جدتك فاطمة(ع) أن تحفظ شبابنا وتربينا على خدمتك
• حامد كوشك زادة: اعلموا أن عدم المبالاة تساوي تأييد الظالم وقتل المظلوم ونهب المسلمين
• علي عسكري: أما سمعتم صوت المظلومين والمسلمين في العالم
• محمد الإستحكامي: ما أجمل أن نضحي بأنفسنا فداء للإسلام
• محمد علي الرباعي: أوصي بدفن جسدي في روضة الشهيدين وعدم وضع بلاطة على قبري إلا بعد بناء مقام أئمة البقيع  
• عمار البهمني: أيها الأبوان، إذا سمعتم باستشهادي فاصبروا وصابروا ولا تبكوا علي بل على الحسين (ع)
• علي تمام زادة: نحن شيعة علي بن أبي طالب لا نقبل الذلة
• صادق الأكبري: بلغوا سلمي للإمام الخامنئي وقولوا لسماحته أنا أخجل بأنه ليس لدي أكثر من روح حتى أقدمها

07-آذار-2018

تعليقات الزوار


استبيان