المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أخبار العدو

خشية في الجيش الصهيوني من عمليات تسلل وخطف على حدود قطاع غزة

أفاد موقع "القناة السابعة" الصهيوني أن ما يسمى قائد المنطقة الجنوبية في جيش العدو، اللواء آيال زمير، أعطى مساء أمس الأحد توجيهاً للقادة على حدود قطاع غزة، قبيل الأحداث المتوقعة يوم غد الثلاثاء لمناسبة يوم النكبة".

وأضاف الموقع أن" توجيهات اللواء زمير كانت حازمة وواضحة بعدم السماح باجتياز السياج واستهداف البنى التحتية الأمنية، وإطلاق النار لضرب "المخربين" في حال تم تخريب السياج او التسلل إلى المستوطنات المتاخمة للسياج"، على حد زعمه.

وبحسب الموقع، فإن "الخشية الكبيرة في الجيش هي من حصول مواجهة تحت غطاء المظاهرة، حيث يتسلل خلالها عدد من مقاتلي "حماس" إلى الأراضي المحتلة، محاولين قتل وخطف جنود صهاينة ونقلهم إلى غزة، لذلك يستعدون في الجيش بقوات كبيرة جداً" على حد تعبيره.

وأشار الموقع الى أن" ثلاثة ألوية نظامية خُصصت من أجل النشاطات على حدود غزة، وقد تم توقيف التدريبات والمؤسسة كلها متأهبة ليوم غد، مضيفًا أن" الأحداث متوقع أن تبدأ قبل الظهر وستكون ذروتها بالمظاهرة ومسيرة لمئات الآلاف باتجاه السياج، هذه المسيرة قد تتضمن تخريب السياج، وإصابة البنى التحتية الأمنية، ويحتمل أيضاً أن تكون هناك محاولة لاختراق الأراضي الواقعة تحت الاحتلال" وفق تعبيره.

ولفت الموقع الى أن"جيش العدو ألقى مرة أخرى عبر طائرات منشورات تحذر من الاقتراب من السياج، ومن محاولة المس به أو محاولات تنفيذ عملية "إرهابية""، على حد قوله.

وأشار موقع "القناة السابعة" أخيرًا الى أن الاستعدادات في ذروتها والعيون التي كانت شاخصة في الأسبوع الماضي نحو الشمال، توجّهت صباح اليوم إلى قطاع غزة والضفة الغربية.

14-أيار-2018

تعليقات الزوار


استبيان