المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أخبار

السيد أمين السيد: المشروع التطبيعي مع العدو فشل بانتصار سوريا

كرمت قيادة حزب الله محافظ مدينة حمص السورية طلال البرازي في احتفال أقيم في الهرمل، حضره رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد ابراهيم أمين السيد وعضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة ورئيس اتحاد بلديات ورؤساء بلديات قضاء الهرمل ومدير مديرية العمل البلدي لحزب الله في البقاع حسين النمر وفعاليات وشخصيات من المنطقة.

ورحب السيد أمين السيد بالمحافظ البرازي، شاكراً جهوده على كل الأصعدة خصوصاً فيما يتعلق برعايته اللبنانيين الموجودين داخل الأراضي السورية.

وأكد السيد أمين السيد أن "الأعداء فشلوا في إسقاط سوريا وحاولوا وفشلوا في تحقيق مشروعهم التطبيعي مع العدو الصهيوني"، لافتاً إلى أن "العوامل الرئيسية لانتصار سوريا، هي القيادة والجيش والدولة والشعب".

وأشاد السيد أمين السيد بقيادة الرئيس بشار الأسد، قائلا إن "الرجل الجدير بحمل قضايا الأمة وفلسطين، في زمن نرى فيه رؤساء وملوكاً وأمراء خانوا قضايا الأمة وقضية فلسطين".

كما حيا "الجيش السوري الذي شكل أهم عوامل الانتصار، كذلك الشعب والدولة بمؤسساتها ورجالها الذين لم يغادروا مواقعهم وثبتوا كأن الحرب لم تكن موجودة".

واعتبر السيد أمين السيد أن "وجود الدولة في المجتمع هو معيار تقدم الشعوب أو تأخرها، وإذا لم يكن هناك دول، فنحن خارج تاريخ حركة الشعوب"، مضيفا أن "النظام في لبنان لا يصنع دولة قوية ، بل يصنع سلطة فاسدة"، داعيا اللبنانيين جميعا للنضال من أجل الوصول إلى دولة.

وقال إنه "من المعيب وغير اللائق أن تقدم سوريا، التي واجهت حربا من هذا النوع، الكهرباء للبنان".

بدوره، القى البرازي كلمة توجه خلالها بالتحية الكبيرة ممن كل السوريين، لمجاهدي وشهداء حزب الله ولسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، مقدراً ما قدمه الحزب عبر السنوات الماضية من دعم عسكري مباشر وسياسي لسوريا.

 وقال :"نحن شركاء وسنبقى إخوة وأشقاء في كل مراحل النضال والجهاد، لأننا نحمل مشروعاً واحداً، وهو عزة وكرامة وتحرير فلسطين"، مضيفاً أن "ما تشهده سوريا اقترب من المراحل الأخيرة للإنتصار، وستبقى سوريا والمقاومة ومحورها، الدليل والبوصلة لكل العرب والمسلمين في العالم".

07-تشرين الثاني-2018

تعليقات الزوار


استبيان