المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أخبار

الحاج صلاح: جهاد خير وتقوى وصلاح

غالب أبو زينب
لا يستقيم الصمت إلا بالكلام عنك يا حاج صلاح. لم أعد اذكر تلك اللحظة التي تعرفت إليك فيها، كل ما يحضر أمامي أنني منذ عرفتك، كنت صاحب الابتسامة التي تحمل الأمل وجمال تضميد الجراح وتعب الناس والأهل، حديثك يجري مع النفس لمؤاخاة الروح، همة لا تفتر عن العمل والعمل والعمل في خدمة الناس ورضى الخالق. كم كان الرضى يلف وجهك المطمئن والاشراقة تتعالى عندما تنجز خدمة لقريب أو بعيد دون تمييز أو تأفف أو منّة، بل بتواضع جم لمؤمن حقيقي خبر كل صنوف الجهاد منذ ريعان شبابه، من الإمام المغيب القائد السيد موسى الصدر، إلى الذوبان في الإمام الخميني كما ذاب هو في الإسلام، وكل ذلك وراءه ابتسامة رضى ومحبة تنبع من قلب لا يعرف إلا الخير للجميع.
صلاح نون أيها القائد والأخ والحبيب، قد يكتب البعض مدحاً في من غابوا، لكن أنت المرتحل إلى رب كريم، الكلام عنك بقدر ما هو عين الحقيقة الناصعة، بقدر ما هو عجز عن الإحاطة بتقديم صورتك الكاملة التي سطرت سنوات ممتدة من الجهاد المتواصل ليل نهار.

أيها الجميل في نفسك وأخلاقك وخلقك، أيها الجاذب إليك الناس بدماثتك وحضورك، أيها المندفع بكل صدق إلى جانب هذا أو خدمة ذاك أو مواساة آخر، مذهل أنت، لا أدري من أين كنت تستمد هذه الطاقة الهائلة التي لا تكل ولا تمل ولا تهدأ، وبالرغم من كل التعب والجهد وحتى وأنت في عز مرضك لم تتغير قيد أنملة، كنت حتى اللحظة الأخيرة الحاج صلاح المحب المؤمن والأخ العطوف وراعي عائلتك الكبيرة التي أسستها على الخير والتقوى وتحملت معك كل مراحل الجهاد ومشقاته وحملت معك كل ما غرست فيها من قيم إسلامية وإنسانية غالية.

حاج صلاح في رحلة وداعك الأخير وعند لحظة شجن عنك، اسرّ لي أخ من القادة الكبار أن من يريد أن يقيم علاقات مع مجتمعه وناسه ومحيطه، فيها لله رضا عليه أن يفتح قلبه وعقله للناس وكذلك أن يفتح داره لهم. لقد اختصرت هذه المقولة الكثير لتعبر عن مدى كرمك وحبك لله وتعلقك بخدمة عياله.

لقد كنت أنت أنت دون تكلف أو افتعال، صفاء روحك كانت انعكاساً لأعمالك الجارية صدقات متواترة في خدمة عيال الله. رحمك الله حاج صلاح وهنيئاً لك جوار ربك مع من أحببت محمداً وآل محمد وكل الشهداء الذين رافقتهم أحببتهم وأحبوك، لا بد أنهم انتظروك بفارغ الصبر للقاء ليس بعده فراق.

حاج صلاح نفتقدك جميعاً، كن مطمئناً، وصاياك ومسيرتك في أيدي القادة المجاهدين المحبين فنم قرير العين.    

25-نيسان-2019

تعليقات الزوار


استبيان