المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أخبار

المطران حنا: لن يتمكن أحد من انتزاع القدس من ثقافتنا

أكد رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس المطران عطا الله حنا أن الفلسطينيين لن يفرطوا بحقوقهم مهما علت الضغوطات وعظمت التضحيات.

وأضاف المطران حنا لدى استقباله اليوم الإثنين وفداً من اساتذة المدارس الثانوية في القدس أن "شعبنا هو شعب الجبارين وهو شعب أبي مكافح مناضل من أجل الحرية وكلمة الاستسلام ليست موجودة في قاموسنا، ومهما طال الزمان فلا بد للحق السليب أن يعود إلى أصحابه ولا بد لراية الحرية أن ترفع فوق كنائس ومساجد وأسوار مدينتنا المقدسة".

وحذر حنا من "دخول ثقافة الاحباط واليأس والقنوط والاستسلام إلى المجتمع الفلسطيني، مشدداً على التصدي لها جميعا وأن نكون سدا منيعا أمام مثل هذه التوجهات التي تتناقض وعدالة قضيتنا وصمود وإباء شعبنا المتشبث بحقوقه وثوابته الوطنية التي في سبيلها قدم وما زال يقدم التضحيات الجسام".

وشدد حنا على أن القضية الفلسطينية هي أعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث والمتآمرون عليها كثيرون كما أنه هنالك متخاذلون ومطبعون وعملاء ومرتزقة وأدوات مسخرون في خدمة الاحتلال وأجنداته وسياساته وممارساته".

وتابع "واقعنا مأساوي والصورة قاتمة ولكن وبالرغم من كل ذلك فإننا نرى نورا في نهاية النفق، ونرى أنه بعد كل هذه المظالم والنكبات والنكسات التي تعرض لها شعبنا الفلسطيني لا بد أن يأتي اليوم الذي فيه تعود الحقوق السليبة الى اصحابها لكي ينعم شعبنا بالحرية والكرامة التي يستحقها والتي ناضل وما زال يناضل في سبيلها".

وأردف "القدس مدينة نسكن فيها بأجسادنا ولكنها ساكنة أيضا في قلوبنا وفي عقولنا وفي ضمائرنا، ولن يتمكن أحد من انتزاع القدس من ثقافتنا ولن يتمكن أحد من النيل من عزيمتنا وإرادتنا فكل ظلم في هذا العالم له بداية وله نهاية".

20-أيار-2019

تعليقات الزوار


استبيان