المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


خاص مقاومة

رعد في تكريم عوائل الشهداء والجرحى: المقاومة أصبحت قوة في وجدان الشعوب

كرمت منطقة صيدا في حزب الله جرحى المقاومة الإسلامية وعوائل الشهداء في المنطقة باحتفال نظمته في معلم مليتا السياحي الجهادي برعاية وحضور رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، ومسؤول منطقة الجنوب في حزب الله علي ضعون، والقائم بالأعمال في السفارة الإيرانية سيد حسيني، ومدير عام ورئيس مجلس إدارة مؤسسة مياه لبنان الجنوبي وسيم ضاهر ورؤساء بلديات وفعاليات اختيارية واجتماعية وثقافية وعلماء دين وأكثر من 400 من كوادر منطقة صيدا وشخصياتها.

أقيم في المناسبة حفل عشاء تكريمي تحدث فيه رعد عن تضحيات الشهداء والمجاهدين خاصة في هذه المرحلة التي "أثبتت بالدم أن الحق يهزم الباطل مهما كان الباطل يمتلك من القدرات والإمكانات ما يجعله يظلم ويتسلط فوحدها المقاومة بكل إمكاناتها المادية والبشرية وشعبها المعطاء استطاعت أن تحقق الانتصارات التي طالما كانت أمنية الشعوب الحرة والمظلومة".

وأكد رعد ان كل المؤامرات التي تحاك ضد الأمة لسلب إرادتها من خلال فرض التسويات والصفقات على دول المنطقة مصيرها الفشل لأن المقاومة استطاعت أن تصبح قوة في وجدان الشعوب تحمل ثقافة الاقتدار والانتصار.

وتوجه رعد لعوائل الشهداء وللجرحى، قائلاً "إننا عندما نكرم الشهداء في الحقيقة نحن الذين نُكرّم بهم لأننا نعيش بعزة وكرامة وانتصار بفضل تضحياتهم ودمائهم".

واختتم الحفل بتوزيع الدروع التقديرية على الجرحى وعوائل شهداء الوعد الصادق 2006 وعوائل شهداء العملية البحرية عام 1987 تكريمًا لعطاءاتهم وجهودهم.

كما كرمت المنطقة مدير الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية في الجنوب الحاج خضر الحاج علي تقديرًا لجهوده وعطاءاته.‎

16-تموز-2019

تعليقات الزوار


استبيان