المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أخبار

.. مغرقون


هي صورة، نشرها حساب "ثائر الجنوب" على تويتر قبل يومين، وكان الإعلام المحلي والعالمي قد تداولها على مدى أيام بعد الوثائقي الذي بثته قناة المنار عن القوة البحرية في حزب الله مطلع شهر آب/ أغسطس المنصرم. والصورة نفسها كانت من بين مجموعة صور نشرت لصواريخ بر ـ بحر.. فوتوغرافياً وفيديوياً.

ما الجديد في حكاية الصورة؟

إنها الحرب النفسية التي خاضها "ثائر الجنوب" ضد منظومة إعلام العدو العسكرية والأمنية.

لم يراجعوا الصورة ولا تاريخها ولم ينتظروا أن تنشر على حسابات حزب الله او المقاومة الإسلامية على الانترنت او على مواقع التواصل الاجتماعي. هالهم المشهد وكأنه يعرض للمرة الأولى وسقطوا في فخ التحليلات.

إنها الحرب النفسية التي تذكرنا بجواب الإمام علي(ع) لمن كان يسأله عن سبب هزيمته من يبارزه فيقول: "كنت أنا ونفسه عليه".

اليوم هو الجواب نفسه.. المقاومة وجيوش العدو العسكرية والإعلامية عليه. إنها الهزيمة يا سادة وبالمانشيت العريض.

الصاروخ معروض منذ شهر واليوم يعود ليظهر وكأنه صاروخٌ جديد. لم يعد الصهاينة يتابعون، وإذا تابعوا لا يتذكرون. وإذا تذكروا يكون الامر قد قضي.

هي المقاومة أوجعت رؤوسهم. وقادم الأيام سيثبت أنهم أوهن من بيت العنكبوت أيضاً وأيضاً.

16-أيلول-2019

تعليقات الزوار


استبيان