المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أخبار العدو

الاحتلال يهدم منزلا في العيسوية ويشرّد سكانه

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، منزلا مؤلفا من طابقين يعود لعائلة أبو ريالة في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، بزعم عدم الترخيص.

وقال رئيس لجنة متابعة أهالي العيسوية محمد أبو الحمص إن قوات كبيرة من جنود الاحتلال، وعددا من الآليات والجرافات اقتحمت بلدة العيسوية، وانتشرت في ارجائها، وفرضت طوقا عسكريا محكما في محيط منزل المواطن حاتم حسين أبو ريالة في المنطقة الشرقية من البلدة وبدأت بعمليات الهدم.

وذكر أبو الحمص أن قوات الاحتلال ترتكب يوميا انتهاكات واعتداءات في مدينة القدس المحتلة حيث يتعمق الاستيطان والتهويد أمام مرأى ومسمع العالم أجمع الذي لا يحرك ساكناً.

وأوضح أن البلدية تلاحق المواطن أبو ريالة، بعمليات الهدم وفرض الغرامات المالية، وكانت المرة الأولى التي هدمت له فيها عام 1999، وفرضت عليه مخالفات مالية، كما حكم بالسجن الفعلي بحجة "عدم دفع غرامة مالية"، وخلال عملية هدم منزله عام 2009 أًصيب بشلل نصفي بعد وقوعه من علو.

بدوره، قال مالك المنزل حاتم أبو ريالة، إن بلدية الاحتلال الإسرائيلي مصرّة على تنفيذ مخططاتها الاستيطانية من خلال عملية هدم المنازل والمنشآت وتهجير أصحابها، في خطوة على طريق التهويد وتوسيع رقعة الاستيطان.

وأضاف "هم فعلوا كل ما طلب منهم من بلدية الاحتلال والجهات المختصة، من أجل بناء البيت واتبعوا كافة الإجراءات، لكن الاحتلال أصر على هدم المنزل وتهجير سكانه"، مشيرة الى أنها "المرة الرابعة التي يتم فيها هدم المنزل من قبل الاحتلال".

01-آذار-2021

تعليقات الزوار


استبيان