المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أخبار

الشيخ حمود يزور النخالة مهنئاً

في ظلال الانتصار الكبير الذي حققه الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة، في معركة سيف القدس ضد العدو الإسرائيلي، زار سماحة الشيخ ماهر حمود رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، القائد المجاهد زياد النخالة أمين عام حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.
وقد شارك في الزيارة إلى جانب سماحته كلٌ من سماحة المفتي الشيخ أحمد نصار، والأستاذ المحامي محيي الدين حمود، والحاج عبد السلام الصالح، والإعلامية سعاد حمود، والدكتور مصطفى اللداوي، وكان في استقبال الوفد إلى جانب القائد زياد النخالة، ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان الأستاذ إحسان عطايا.

وقدم الشيخ حمود التهنئة للنخالة بالأصالة عن نفسه وحركته، وبالنيابة عن الشعب الفلسطيني كله، الذي أبدى وفصائله المقاومة بسالةً شديدةً في مواجهة العدو الإسرائيلي والتصدي له، خلال معركة "سيف القدس"، التي أثبتت فيها المقاومة الفلسطينية، أنها قادرة على التصدي للعدو، ووضع حدٍ لعدوانه، ومواجهة سياساته، إذ انتصرت صواريخها للقدس، ولأهلنا المرابطين في حي الشيخ جراح، والمنتفضين في المسجد الأقصى، وأصابت مدنه البعيدة وبلداته القريبة، ونجحت في كي وعي المستوطنين الإسرائيليين، وبينت لهم بصمودها وثباتها، وقوتها وإرادتها، أنها قادرة على هزيمته وانتزاع النصر منه، وأن هذه المعركة ليست إلا صورة مصغرة عن الحرب القادمة، التي ستكون هي الحرب الأخيرة، التي يتفكك فيها الكيان ويزول عن الوجود.

وبدوره شكر القائد زياد النخالة سماحة الشيخ ماهر حمود والوفد المرافق له زيارتهم، وقدر تهنئتهم، وقدم عرضاً مفصلاً لمجريات معركة سيف القدس، التي دارت رحاها على مدى أحد عشر يوماً، واستعرض جهود الوساطة الدولية وصولاً إلى وقف إطلاق النار والتهدئة، وبين شروطها وأكد أن المقاومة سترد على العدو إذا خرقها أو لم يلتزم بها.

01-حزيران-2021

تعليقات الزوار


استبيان