المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإمام الخامنئي (دام ظله)

الامام الخامنئي: القضية النووية والتنسيق مع الحكومة هي من النقاط البارزة للمجلس السابع والتي يجب مواصلتها بقوة

وكالة مهر للانباء 29/05/2007
اعتبر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي خلال استقباله رئيس ونواب مجلس الشورى الاسلامي , هوية المجلس السابع تكمن في التزامه بالمبادئ الاسلامية وقيم الثورة , موضحا ان اهتمام نواب المجلس الحالي بالفئات الفقيرة والسعي لحل مشاكل الناس والمواقف المبدئية والمنطقية والصريحة المناهضة للاستكبار في القضايا العالمية لاسيما القضية النووية والتنسيق مع الحكومة المبدئية هي من النقاط البارزة للمجلس السابع والتي يجب مواصلتها بقوة مع الاخذ بنظرالاعتبار مصالح البلاد.
واعرب قائد الثورة الاسلامية عن تقديره للجهود التي يبذلها رئيس ونواب مجلس الشورى واصفا اداء المجلس خلال السنوات الثلاث الماضية بانه جيد وانه يمثل تعلق الشعب بالمبادئ الاسلامية وقيم الثورة.
واكد سماحته ان من الخصائص البارزة لمجلس الشورى الاسلامي في دورته الحالية مواقفه الصلبة والمبدئية تجاه القضايا العالمية والتصدي للاستكبار , مبينا ان منطق النظام الاسلامي في مواجهة السياسات المتغطرسة والسلطوية لامريكا هو منطق مستدل وموضع قبول جميع مسلمي العالم والشعوب الحرة لان الشعب الايراني لا يريد ان تسيطر قوة معتدية طامعة على ثرواته وتفرض املاءاتها عليه.
واشار آية الله الخامئني الى ان من الخصال الاخرى لمجلس الشورى الاسلامي في دورته السابعة هو تجنبه للقضايا المثيرة للتوتر والفرقة , مضيفا : ان موقف المجلس حيال القضية النووية والزام الحكومة بالصمود وهو ما تريده الحكومة كذلك وكانت رائدة فيها , هو قرار يستند الى مصلحة البلاد المستقبلية ومن النقاط البارزة للمجلس السابع.
واعتبر سماحته التنسيق القائم بين مجلس الشورى الاسلامي والحكومة بانها من حسنات الدورة الحالية للمجلس مضيفا : يجب مواكبة الحكومة وعدم اضعاف الحكومة المبدئية المؤمنة بمبادئ الثورة وتبذل قصارى جهدها لخدمة الشعب.ومواكبة الحكومة نظرة رئيسية قائمة على بعد النظر داعيا الى النقد البناء البعيد عن القضايا الخاصة والفئوية وتوضيح نقاط الضعف الى جانب نقاط القوة.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية السنة الاخيرة من الدورة الحالية لمجلس الشورى الاسلامي بانه اختبار الهي مؤكدا ضرورة الاهتمام بالاولويات والمتطلبات الاساسية والعاجلة بعيدا عن الرؤى الفئوية والقومية والاقليمية.
وشدد آية الله العظمى الخامئني على ضرورة توخي النواب الدقة في ابداء ملاحظاتهم لكي لا ترسل اشارات خاطئة الى العدو , معتبرا مناقشة الاداء الشخصي والجماعي من التعاليم التي اكد عليها الاسلام , والتي تؤدي الى اصلاح نقاط الضعف في حين تشجع نقاط القوة على مواصلة المسيرة.
وفي مستهل اللقاء قدم رئيس مجلس الشورى الاسلامي حداد عادل تقريرا عن اداء المجلس الحالي خلال السنوات الثلاث الماضية ونشاطاته في الدفاع عن كرامة واستقلال البلاد والشعب وصيانة قيم الثورة ومبادئ النظام والتاكيد على مكافحة المفاسد الاقتصادية.
07-كانون الثاني-2008
استبيان