المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


عمليات نوعية

عملية عقماتا وإسقاط مروحية إسرائيلية: 9/6/1999

نفذت المقاومة الإسلامية بتاريخ 9/6/1999 عملية نوعية ضد قوات الاحتلال واستهدفت قوة تابعة لوحدة إيغوز كانت تحاول نصب كمين لرجال المقاومة في منطقة العيشية، حيث نصب المجاهدون كميناً لدورية صهيونية في محيط عقماتا، ولدى وصولها إلى نقطة المكمن الأول تركها المجاهدون تعبر حتى باتت تحت مرمى نقطة المكمن الثانية، ثم فتحوا عليها نيران أسلحتهم مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بين أفرادها الذين أصيبوا بحال هستيرية وعلا صراخهم وعويلهم، وفي هذه الأثناء وبينما انتقل المجاهدون إلى نقطة أخرى لجأ العدو إلى زج طائراته المروحية لتغطية انسحاب القوة المهزومة وإخلاء الإصابات، فتصدت لها مجموعة من الدفاع الجوي التابعة للمقاومة بالصواريخ المضادة للطائرات والمضادات الأرضية، وتأكد إسقاط مروحية تابعة لسلاح الجو الصهيوني، ولدى تراجع بقايا القوة المنهزمة ولدى وصولها إلى نقطة المكمن الأولى باغتها المجاهدون بنيران أسلحتهم وأوقعوا فيها المزيد من الإصابات، فعلا صراخ أفرادها إيغوز.. إيغوز ظناً منهم أنهم يتعرضون لهجوم من قواتهم المساندة.

وترافقت هذه المواجهات التي دامت قرابة ساعتين مع قيام وحدة الإسناد الناري بدك محيط منطقة المواجهات ونقاط تجمع العدو في سجد وكسارة العروش وبئر كلاب ومنعتها من تقديم أي مساعدة للقوة المستهدفة، واعترف العدو بمقتل قائد فصيل في الوحدة المذكورة برتبة ملازم وسقط من الطلقات الأولى ويدعى روعي كلار (21 عاماً) وجرح جندي آخر، وبسقوط مروحية من طراز "كوبرا" وجرح طاقمها المؤلف من جنديين، فضلاً عن جرح عنصر من الميليشيا اللحدية، وأن الاشتباكات دامت بضع ساعات، ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" في تقرير لها من مرجعيون عن مصادر أمنية لبنانية قولها إن القتال الذي دار بين المقاومة وقوات الاحتلال كان الأعنف منذ أسابيع.

ولم يعلق جيش الاحتلال على الأنباء عن الإصابات، لكنه قال إن طوافة مهاجمة من طراز كوبرا نفذت هبوطاً اضطرارياً في المنطقة المحتلة، وإنه تم إنقاذ طاقم المروحية دون أن يذكر سبب الهبوط الاضطراري، ونقلت وكالة "رويترز" عن بيان للجيش الإسرائيلي أن الطوافة اضطرت للهبوط في واد ضيق في المنطقة (خلة خازن) بعد أن أصيبت بأضرار في ذيلها.

وأعلن ناطق باسم جيش الاحتلال أن مروحية إسرائيلية قامت بإنقاذ طاقم المروحية التي أسقطتها المقاومة الإسلامية وعملت على تفجيرها، وعمل فريق عسكري كبير على نقل حطام المروحية إلى إحدى القواعد العسكرية في شمال فلسطين المحتلة، واستغرقت عملية النقل حوالى 20 ساعة، وشارك في العملية عناصر من لواء المشاة والمظليين وسلاح الجو، وشقت جرافة إسرائيلية صباحاً طريقاً إلى مكان سقوط المروحية وعمل فريق آخر على ربطها بسلاسل حديدية وتم سحبها خلال الليل تحت غطاء من الطائرات المقاتلة، ووصفت عملية نقلها بأنها معقدة وحذرة لأن المنطقة جبلية ووعرة وتقع تحت هيمنة مجاهدي المقاومة.
07-كانون الثاني-2008

تعليقات الزوار


استبيان