المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


إستقبالات

السيد نصرالله التقى وفداً من "حماس":التهدئة كانت خيارا طارئا والمقاومة هي الخيار الاستراتيجي

الخميس 22/12/2005
استقبل الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله وفداً من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ضم عضو المكتب السياسي محمد نزال, وممثل الحركة في لبنان اسامة حمدان.
وأفاد بيان وزعته "حماس" أن الوفد بحث مع السيد نصرالله "التطورات الدولية والاقليمية, خصوصا في الشأن الفلسطيني, مؤكدا رفض الحركة للتدخلات تحصل في المنطقة, لا سيما في فلسطين ولبنان وسوريا في هذه المرحلة".
واشار الوفد "الى خطورة استخدام المال السياسي في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني, الذي عكس نفسه بوضوح في موقف الكونغرس الأميريكي الأخير, وموقف المنسق الأعلى لشؤون السياسات الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا, اللذين هددا بوقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية, في حال مشاركة حماس في الانتخابات التشريعية, اضافة الى تدخلات عديدة يجري كشفها والتصريح عنها من حين الى آخر".
كما اكد الوفد ان "التهدئة كانت خيارا عارضا وطارئا فرضته الضرورات السياسية, وان المقاومة هي الخيار الاستراتيجي وهي الأصل, وما عداها هو الاستثناء، وان التهدئة قد استنفدت اغراضها, وان الاحتلال الصهيوني لايزال يواصل عدوانه على الشعب الفلسطيني اغتيالا, واعتقالا, وهدما للبيوت, وتجريفا للحقول وبناء للجدار الفاصل".
14-كانون الثاني-2008
استبيان