المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


إستقبالات

السيد نصر الله استقبل وهاب: لا آلية لازاحة رئيس الجمهورية وأي آلية غير دستورية ستحدث فوضى

الوكالة الوطنية للاعلام - الثلاثاء 21/02/2006
استقبل الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله الوزير السابق وئام وهاب اليوم في مقر الأمانة العامة، وقال وهاب بعد اللقاء: تمت خطوة مهمة في موضوع بعبدا- عاليه، طبعا جنبت المنطقة معركة كبيرة. ولكن اضحكني أحد الاشخاص الذي تحدث عن انتصار في بعبدا - عاليه، فاذا كانت كل حساباته هكذا وكل انتصاراته هكذا فلا شك اننا سنكون مطمئنين للمستقبل، خصوصا واننا كلنا نعرف انه في بعبدا- عاليه تم الاجماع على مرشح هو موضع اجماع من الكل. ولكن هو مرشح كان على لائحة العماد ميشال عون والامير طلال ارسلان في السنة الماضية، وكان في سنة 2000، كذلك مرشح على لائحة الوزير ارسلان وحزب الله. لذلك حسنا فعلوا بأنهم تحاشوا خسارة شرعية عشرة نواب وبالتالي شرعية الاكثرية النيابية تفادوا هذا الامر واكتفوا بخسارة نائب واحد، يعني هذا حقيقة ما حصل في بعبدا- عاليه حتى لا نغش الناس كثيرا وحتى لا نتحدث عن انتصارات وهمية. ولكن اذا كان هذا الامر يمكن قد يكون الواحد في وضع جغرافي معين او خلال اقامته بحاجة لانتصار وهمي من هذا النوع فليكن، ولكن نتمنى ان لا تكون كل الحسابات على هذا الاساس.
وحول موضوع رئاسة الجمهورية قال: يعني حتما سيذهب الرئيس لحود قبل 14 آذار أعتقد انها كحالات حتما، فهذا الامر كما بقي سنوات حالات حتما وعلى اساس كل اسبوع سيفتتح حالات، اعتقد انه هكذا سيبقى موضوع رئاسة الجمهورية، لأنني اعتقد بأن لا آلية لازاحة رئيس الجمهورية، وأي آلية غير دستورية ستحدث فوضى لا احد يتمناها.
واضاف: اما الأمر الثالث الذي لفتني بالامس، هو ما جاء في مقالة الاستاذ طلال سلمان، وكانت مقالة مؤثرة ورائعة ان ينقل عن كبار من العرب في القاهرة يتساءلون كيف يتجرأ أحد على شهداء المقاومة، يعني هؤلاء العرب الذين يعتزون بالمقاومة وبانجاوزات المقاومة يسألون كيف يتجرأ بعض اللبنانيين على هذا الامر. انا أخالفهم الأمر بأنه هذا ليس جرأة، هذا هو قمة الجبن ان نتهجم على شهداء سقطوا من اجل تحرير لبنان، هذا قمة الجبن ان نتهجم على مقاومة ضحت وما زالت تحمي لبنان ومن ضمن لبنان هؤلاء الناس الذين يتهجمون عليها، هم في حمايتها الآن. فموضوع المقاومة يعني فعلا العرب الذين يتحدثون بهذا الامر هم على حق، هؤلاء العرب الذين يعتقدون بأن هذه المقاومة المحطة الذهبية الوحيدة ربما في كل تاريخنا العربي، هذه المقاومة فليتأكد الجميع بأننا سنحميها، فليتأكد الجميع بأن موضوع المقاومة، نعم موضوع مقدس نعم، هناك مقدسات، ومن تعود على انتهاك المقدسات، انا اعتقد بأنه سيجد مع الوقت، ان كثيرا من اللبنانيين لن يقبلوا به، كذلك العرب كما سمعنا على لسان كبار العرب، وحتى كثيرين من المحيطين بهؤلاء الناس لن يقبلوا بهذا الكلام.
14-كانون الثاني-2008
استبيان