المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


إستقبالات

السيد نصر الله استقبل فرنجية وارسلان ووفد من المنتدى القومي العربي

الثلاثاء 25/4/2006
استقبل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في مقر الامانة العامة رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني الوزير السابق طلال ارسلان بحضور عضو المجلس السياسي في حزب الله الحاج محمود قماطي. وأكد ارسلان بعد اللقاء "ان الطائفة الدرزية ستبقى الى جانب المقاومة مهما حاول البعض ان يعبر بطريقة او بأخرى عن آراء مختلفة"، مشيرا الى "ان مسار ومصير الطائفة الدرزية مرتبط بمسار ومصير المقاومة". وشكر ارسلان السيد نصر الله باسم الطائفة الدرزية وباسم مشايخها وباسمه شخصيا للمبادرة التي اعلنها السيد نصر الله في ذكرى اعتقال عميد الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي سمير القنطار، وشدد على ان قضية الاسير القنطار هي ملك للوطن وللوطنيين الشرفاء، وابدى ارسلان حرصه على ان تبقى الطائفة الدرزية على مسارها التاريخي العربي المقاوم .وكشف ارسلان عن لقاءات تجمعه مع الرئيس عمر كرامي والوزير السابق سليمان فرنجية وشخصيات لبنانية أخرى واعدا بأخبار سارة قريبا بهذاالخصوص.
كما استقبل السيد نصر الله الوزير السابق سليمان فرنجية حيث جرى عرض للاوضاع العامة في البلاد .وقال فرنجية إثر اللقاء إننا مع حزب الله والنائب ميشال عون والفريق الذي هو حليفنا، ونحن نؤيد كل ما يتم الاتفاق عليه معهم على طاولة الحوار لانهم يمثلوننا. واضاف فرنجية"نعتبر انفسنا امتدادا للمقاومة في الشمال ونحن جئنا لكي نكون كما هو الحال دائما الى جانب السيد نصر الله".
واستقبل السيد نصر الله وفدا من المنتدى القومي العربي برئاسة الدكتور محمد المجذوب بحضور مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله السيد نواف الموسوي، وقال المجذوب بعد اللقاء:" أعربنا باسم الوفد القومي العربي عن تقديرنا واعتزازنا ومحبتنا لكل ما قام به في الماضي وكل ما سيقوم به في المستقبل، وخصوصا بالنسبة للمقاومة التي نعتبرها مقاومة عربية قومية وكل بلد معرض للخطر ويمكن ان يتعرض للخطر يحتاج للمقاومة، وعندما تحظى المقاومة بتقدير الجميع وبتأييد الجميع فهي مقاومة شعبية مقاومة وطنية مقاومة قومية. وأشرنا الى انواع المقاومة التي قامت في الماضي في الخارج وايدتها هذه الدول التي تعتبر المقاومة الاسلامية والمقاومة اللبنانية ميليشيا إرهابية، وذكرنا بأن الولايات المتحدة نفسها قامت بالمقاومة عندما قاومت ضد الاحتلال او السيطرة البريطانية وأنشأت دولة وكان رئيس المقاومة فيها اول رئيس للولايات المتحدة هو جورج واشنطن، واشرنا الى المقاومة التي قامت في اوروبا اثناء الحرب العالمية الثانية، المقاومة في فرنسا حيث كان شارل ديغول رئيس مقاومة. فهذه المقاومة حققت بالفعل في التاريخ العربي المعاصر أكبر واعظم انجاز، يعني مقاومة استطاعت ان تطرد عدوا إسرائيليا من جزء من وطننا العربي، فهذه المقاومة اصبحت مثالا أعلى لكل شعب يريد ان يحرر بلده او يحرر إرادة شعبه من آفات الخمول والخنوع، ولذلك نحن نعتز بهذه المقاومة ونعتبر ان هذه المقاومة لها فضل كبير وينتظر منها ان تقوم بأعمال كبيرة وان تكون حاجزا وسدا في وجه الاطماع الاسرائيلية.
23-كانون الثاني-2008
استبيان