المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


مجازر - فلسطين

تقرير لحركة حماس حول الانتهاكات الصهيونية منذ بدء التهدئة بتاريخ 26 تشرين الثاني 2006 ولغاية اليوم

26/4/2007
أصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس تقريراً حول الانتهاكات الصهيونية منذ بدء التهدئة بتاريخ 26 تشرين الثاني 2006 ولغاية اليوم جاء فيه: لم يتوان الاحتلال الإسرائيلي عن ارتكاب جرائمه اليومية ضد شعبنا الفلسطيني الأعزل، من أطفال ونساء وشيوخ وتنفيذ عمليات الاغتيال بحق قادة وكوادر فصائل المقاومة، والاجتياح المتكرر لمدننا وقرانا في الضفة الغربية والمناطق الحدودية لقطاع غزة، واقتحام وهدم للبيوت والاعتقال بالجملة لأبناء شعبنا والتي طالت رموز الشرعية الفلسطينية من وزراء ونواب وعلى رأسهم الدكتور عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي، عدا عن مصادرة ونهب الأراضي الفلسطينية، مستخدماً آلة حربه المدمرة، مستفيدا من الدعم العسكري والغطاء السياسي الأمريكي، لممارسة إرهابه وحقده الأعمى ضد أبناء شعبنا، ضارباً بعرض الحائط التهدئة التي بادرت إليها فصائل المقاومة الفلسطينية والتزامها بها، مستغلاً حالة الصمت الدولي تجاه ممارساته العدوانية .
وإذ تقدم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تقرير حول الانتهاكات الصهيونية بحق شعبنا للعالم أجمع، ليرى صمته الرهيب عن إرهاب الاحتلال الصهيوني وعدم احترامه والتزامه للتهدئة منذ اليوم الأول لمبادرة فصائل المقاومة بتنفيذها، وعدم إلقاء اللوم على المقاومة الفلسطينية بردها على جرائمه التي يرتكبها في أراضنا الفلسطينية، تم حصر الانتهاكات الصهيونية في هذا التقرير منذ 26 نوفمبر 2006 وحتى هذه اللحظة على النحو التالي:
1- قتل 62 شخص، من بينهم امرأة، وثلاثة عشر طفلا، وسجين من سجن النقب.
2- إصابة ما يزيد عن 259 شخص، من بينهم 4 نساء، و79 طفل، و3 مصورين صحفيين.
3- اعتقال ما يزيد عن 1164 شخص من بينهم 96 طفل، و17 صياد على شواطئ قطاع غزة، وعضو مجلس تشريعي (حاتم قفيشة).
4- حدوث 598 عملية توغل لمدن ومخيمات الضفة الغربية، وتوغلات على الشريط الحدودي لقطاع غزة.
5- تجريف 30 منزل سكني بالإضافة إلى 7 منشآت تجارية وزراعية.
6- مصادرة 429 دونم.
7- اقتحام مقري إذاعة السراج والحرية في مدينة الخليل.
8- جنود الاحتلال أطلقوا العنان لكلب بوليسي لينهش جسد امرأة في نابلس، وقد رأي العالم بأم عينيه هذه الحادثة البشعة عبر شاشات التلفزة العالمية .
9- استمرار أعمال البناء في جدار الفصل العنصري.
10- اقتحام لمقر الجامعة الإسلامية في بيت ساحور والمركز الطبي في بيت عوا جنوب غرب الخليل.
11- خطف طفل من قرية حزما على يد المستوطنين والاعتداء عليه بالضرب المبرح.
12- محاولة للمستوطنين لتجريف سور مسجد في الخليل.
13- تشغيل معبر بيت حانون كمعبر دولي.
14- قوات الشرطة تضرب مدنيا فلسطينيا حتى الموت في مدينة القدس الغربية المحتلة.
15- فرض طوق أمني شامل على الأراضي الفلسطينية المحتلة.
16- اقتحام ساحة المستشفى العربي الانجليزي.
17- اقتحام مدرسة بنات إدنا الأساسية والاعتداء على الطالبات بالضرب.
18- اقتحام المسجد الأقصى المبارك أكثر من ثلاث مرات على يد المستوطنين المتطرفين بدعم من قوات الاحتلال.
19- البدء بتدمير أجزاء من باب المغاربة على يد المستوطنين اليهود.
وإن حركة المقاومة الإسلامية حماس إذ نستنكر ونستهجن هذا الصمت الدولي الرهيب إزاء تلك الجرائم المتواصلة للمحتل الإسرائيلي تجاه شعبنا الفلسطيني الأعزل، في حين نرى هذا الحراك العالمي عندما قامت فصائل المقاومة بالرد عن هذه الجرائم في سياق الدفاع المشروع عن النفس ومطالبة هذا العالم لوقف أفعال المقاومة المشروعة .
وتؤكد ازدواجية المعايير التي يتعامل بها المجتمع الدولي هي التي تشجع الاحتلال للمضي في جرائمه وانتهاكاته بحق أبناء شعبنا والاستمرار بسياسته الاستيطانية . وإن هذه الازدواجية هي انتهاك صارخ للشرعية الدولية التي تنادي بالمساواة والعدالة الإنسانية .
06-آذار-2008
استبيان