المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


الإستيطان

الاحتلال يصادق على بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة

المركز الفلسطيني للإعلام 17/03/2008
كشفت صحيفة عبرية النقاب عن أن ما يسمى "اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء" الصهيونية صادقت قبل نحو أسبوعين على خطة لبناء 2200 وحدة استيطانية في حي "غفعات همطوس" في الجزء الشرقي من مدينة القدس المحتلة.


ويأتي الكشف عن هذه الوحدات الاستيطانية في خضم تسارع الحملات الاستيطانية وتكريس أمر واقع في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس بالتوازي مع المفاوضات مع فريق رئيس السلطة محمود عباس الذي لم يسجل أي موقف احتجاجي قوي عليها.


وتشمل الخطة بشكلها النهائي بناء أربعة آلاف وحدة استيطانية، وتهدف إلى تطويق ضاحية بيت صفافا بحزام استيطاني.

وأكدت صحيفة "هآرتس" العبرية في عدده الصادر اليوم الاثنين (17/3) أن اللجنة صادقت في المرحلة الأولى على "إيداع خطة البناء" أي قبولها وعرضها لتقديم الاعتراضات.


ونقلت الصحيفة عن مطلعين على تفاصيل الخطة قولها "إن الحديث يجري عن مرحلة هامة للبناء في المنطقة التي ضّمت بعد حرب الأيام الستة".

ويمتد الحي الاستيطاني "غفعات ماطوس" الذي أقيم عام 1991 على أراضي أهالي بيت صفاقا بين الحي اللاستيطاني "غيلو" وضاحية بيت صفافا وطريق الخليل.


وادعي ممثلو ما يسمى وزارة الإسكان والإدارة المدنية التابعة للاحتلال في إحدى الجلسات لمناقشة الخطة أن هذه المنطقة من أوسع المناطق غير المأهولة الواقعة تحت نفوذ بلدية القدس وأن البناء فيها هام لمستقبل المدينة. وادعوا أن 40 في المائة من المساحة المعدة للبناء بملكية ما يسمى "دائرة أراضي إسرائيل" (مصادرة) و20 في المائة بملكية يهودية و40 في المائة بملكية فلسطينية خاصة.


وكان رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني إيهود أولمرت وما يسمى وزير البناء زئيف بويم قد صادقا قبل أسبوع على استئناف البناء الاستيطاني في أحد أحياء مستوطنة "بسغات زئيف" في منطقة القدس المحتلة.

17-آذار-2008

تعليقات الزوار

استبيان