المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


اسرى لبنان

هنية: اتمام صفقة تبادل الاسرى بين حزب الله والاحتلال الاسرائيلي انتصار كبير للمقاومة ولحزب الله وهي عرس للاسرى وعائلاتهم

قناة المنار - 16/07/2008

اكدت حركة المقاومة الاسلامية حماس اليوم الاربعاء ان اتمام صفقة تبادل الاسرى بين حزب الله والكيان الصهيوني هو "انتصار كبير للمقاومة". وهنأ رئيس الوزراء الفلسطيني المقال اسماعيل هنية الامين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، واللبنانيين بتحرير الاسرى ورفات الشهداء اللبنانيين والفلسطينيين والعرب. واكد هنية، الذي قام بزيارة الى منزل والدة الاسير القنطار بالتبني، الحاجة ام جبر، ان الحركة لن تتخلى عن الاسرى في سجون الاحتلال. وشدد على ان اعظم الدروس المستقاة من عملية التبادل الجارية هي ان تحقيق الانتصار ممكن.

بدوره، قال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس ان "اتمام صفقة تبادل الاسرى بين حزب الله والاحتلال الاسرائيلي اليوم هي انتصار كبير للمقاومة ولحزب الله وهي عرس للاسرى وعائلاتهم".

واضاف ابو زهري ان هذا "دليل على ان الطريق الناجعة لتحرير الاسرى من سجون الاحتلال هي باختطاف جنود صهاينة في ظل رفض الاحتلال الافراج عن الاسرى من سجونه واستمراره في الاعتقالات".
واكد "ان افراج الاحتلال الاسرائيلي عن الاسير سمير القنطار ومن معه من الاسرى ذوي المحكوميات العالية كسر معادلة الاحتلال المتمثلة برفض الافراج عن الاسرى من ذوي المحكوميات العالية. وجعل تمسك الاحتلال بهذه المعادلة هو امر لا معنى ولا قيمة له".

واوضح ان "يوم العرس الفلسطيني بالافراج عن اسرانا من سجون الاحتلال قادم لا محال وان حماس تبذل كل جهدها لضمان الافراج عن اسرانا من ذوي المحكوميات العالية". واضاف "الحركة تشير لعائلة شاليط (الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط) ان المسؤول عن تأخير عودة ابنك الى احضانك هو اولمرت ( رئيس الوزراء الصهيوني) الذي يمارس المراوغة والاحتيال ويرفض الاستجابة للشروط الفلسطينية".
16-تموز-2008

تعليقات الزوار


استبيان