المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


أنشطة عامة/الامين العام

السيد نصر الله تلقى التهنئة بعملية "الرضوان" من لاريجاني: أنتم فخر الأمة الإسلامية والشعب الإيراني شريك في الانتصار


18/07/2008

هنأ رئيس مجلس الشورى الإسلامي الدكتور علي لاريجاني الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله بإنجاز التحرير الكبير للأسرى ورفات الشهداء، وأكد له خلال اتصال هاتفي "أن الخداع السياسي الأميركي قد انتهى وإذا ما لم تكف الإدارة الأميركية عن إثارة المشاكل فشعوب المنطقة سوف تتصدى لها".

وأشاد لاريجاني بجهود السيد نصر الله في تحرير الأسرى اللبنانيين والعرب من سجون الاحتلال واصفا سماحته بـ"أنه فخر الأمة الإسلامية". كما وصف لاريجاني البادرة السياسية الذكية والحكيمة التي انتهجها السيد نصر الله بأنها "هي التي أسفرت إلى تهدئة الأوضاع في المنطقة حيث بعثت برسالة قوية إلى الصهاينة مفادها انهم وصلوا إلى طريق مسدود في المنطقة ولا مفر أمامهم الا قبول مطالب الشعب الفلسطيني".

وأضاف لاريجاني أن "الصهاينة في حال رفضهم مطالب الشعب الفلسطيني سيواجهون المزيد من الذل والخيبة وهذه الرسالة التي بعثها حزب الله ستكون لها أثرا بالغا على نفوس الشعب اللبناني والشعوب المسلمة في المنطقة"، مؤكداً: "أن الإجراءات الدبلوماسية التي اتخذها حزب الله أعطت انطباعا للعالم بان زمن الخداع السياسي الأميركي قد ولى والشعوب باتت تدرك بان الإدارة الأميركية تكيل بمكيالين وتتعامل مع شعوب المنطقة بازدواجية".

في المقابل، شكر سماحة السيد نصر الله للاريجاني اتصاله، معتبراً أن "الشعب الإيراني شريك الشعب اللبناني في تحقيق هذا الانتصار حيث ان الجمهورية الإسلامية كانت ومازالت تساند الشعب اللبناني ولو لا هذا الدعم لما تحقق هذا الانتصار".
18-تموز-2008

تعليقات الزوار


علي الحاج أحمد

حزب الله في رؤيانا

بسم الله الرحمن الرحيم سلام الله عليكم أنتم يا أعظم من على وجه الأرض بقيادة سيدي و قائدي المهدي المنتظر روحي له الفداء و عجل الله في ظهوره تحت لواء سيدي وحبيبي سماحة السيد حسن نصر الله حفظه الله و أيده تحت عناية الباري عز و جل أما بعد فاني كنت ولا أزال ارجوا من الله سبحانه و تعالى أن يرزقني الشهادة معكم ليس بدافع الشهرة أو لغاية خبيثة الله عز و جل يعلم ما في الصدور و انما عشقت الشهادة من صغري ونمت و زادت محبتي للشهادة كلما رأيت الوجه النوراني لفقيد المقاومة و فقيدنا نحن أيضا القائد الشهيد الحاج عماد مغنية جعله الله مع الأنبياء و الصديقين يوم القيامة لا أرجو سوى هذه الدعوة و انشاء الله يستجيب دعائي انه سميع الدعاء و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
2009-10-04 11:26:20

صالح

أنا سني من الجزائر أعشق حزب الله حتى النخاع

السلام عليكم أنتم مصدر عز الأمة وعنفوانها بعد أن استسلمنا للاحباط ها أنتم ترجعون لنا الأمل في الحياة وفقكم الله وجمع شمل الأمة بكم أخوكم صالح
2008-07-18 17:27:02
استبيان