المقاومة الإسلامية - لبنان

الموقع الرسمي


محطات من التاريخ

6 حزيران/ يونيو 1995: المقاومة الإسلامية تقضي على أحد رؤوس العمالة

قامت مجموعات من الوحدات الخاصة في المقاومة الاسلامية بتنفيذ عملية امنية داخل الشريط المحتل استهدفت وضع عبوة داخل منزل العميل لطفي بزي مما ادى الى تفجير العبوة ومقتل العميل بزي.
المقاومة الاسلامية وزعت نبذة عن العميل لطفي عبد اللطيف بزي:
مواليد بنت جبيل سنة 1934 كنيته ابو العبد.
عرف منذ نشأته بسوء اخلاقه.
بدأ عمالته للاحتلال منذ الستينات حيث وفر للعدو معلومات ساعدته في اجتياح عام 1982 وتسلم بعد الاجتياح الصهيوني مسؤولية امنية في جهاز الـ504 وبدأ يعقد اجتماعات امنية مع كبار ضباط العدو داخل الكيان الصهيوني وفي مركز الحاكم العسكري في صور الذي اصبح مكان عمله.
عمل دورا مهما في تجنيد الناس بالقوة لصالح العدو الصهيوني.
نكل بالاهالي بقسوة ووحشية حتى وصل به الامر الى تدميرالمنازل.
ايام الاحتلال وسع العدو مهام العميل لتشمل اعطاء التصاريح للسفن على بور صور.
كان يقيم سهرات المجون لضباط العدو الصهيوني في البلدة ووصلت وقاحته الى حد اقام عشاء لضباط العدو والعملاء في مسجد البلدة.
هرب الى اميركا بعد الانسحاب الصهيوني الى ما وراء خط الليطاني وبقي لفترة قصيرة هناك عاد بعدها الى بنت جبيل وعمل مع العدو من وراء الكواليس من خلال العميلين حسين عبد النبي وكمال فياض اللذين جعلهما في الواجهة.
عمل على تجنيد ابناء قريته لصالح العدو الصهيوني واصطحابهم لملاقاة الضباط الصهاينة داخل فلسطين المحتلة وجند شقيقه العميل عبد الامير الذي اعتقلته الاجهزة الامنية بتهمة العمالة.
29-كانون الأول-2007

تعليقات الزوار


استبيان